1. الرئيسية
  2. أطبّاء معتمدين
  3. المشافي التي نتعامل معها
  4. ألبوم الصور
  5. مكتبة الفيديو
  6. اتصل بنا

دكتورتي ريم عرنوق

           
  القائمة الرئيسية
  1. أدبيات طبية وإنسانية
  2. العلاقة بين الزوجين
  3. تغذية وفيتامينات
  4. الحمل المبكر و اضطراباته
  5. الإسقاطات والتشوهات الجنينية
  6. الحمل الطبيعي والجنين ورعاية الحامل
  7. اضطرابات الحمل والحمل المرضي
  8. المخاض الباكر والولادة الباكرة ...
  9. الأدوية خلال الحمل ...
  10. الصيام والحمل ...
  11. الولادة الطبيعية والقيصرية
  12. التوتر النفسي أثناء الحمل وبعد الولادة
  13. كل شيء عن فترة النفاس ...
  14. الوليد
  15. تحديد جنس الجنين
  16. الأمراض النسائية ـ مواضيع عامة
  17. كل شيء عن الدورة الطمثية ...
  18. سن البلوغ والمراهقة
  19. سن الثقة ( سن اليأس سابقاً )
  20. الأورام الليفية الرحمية ...
  21. كل شيء عن عنق الرحم
  22. المبيض وأمراضه وكيساته
  23. الثدي وأمراضه
  24. العقم وتأخر الإنجاب
  25. الخصوبة عند الرجل ... كل شيء عن النطاف
  26. وسائل منع الحمل
  27. إجراءات تشخصية وعلاجية في التوليد وأمراض النساء ...
  28. الإيكوغرافي الثنائي والرباعي
  تسجيل دخول المرضى
اسم المستخدم
كلمة المرور

الرئيسية > الحمل المبكر و اضطراباته > ما هو الحمل العنقودي ؟؟!

ما هو الحمل العنقودي ؟؟!
حكيتُ لكم البارحة عن البيضة الرائقة وقلنا أنها حمل ضعيف متوقف عن النمو وسببه الأساسي تشوه صبغي , وأغلب أسباب التشوهات الصبغية هي تشوه نطاف الزوج ...
واليوم سأحكي لكم عن حمل أكثر تشوهاً وأكثر خطورة وأشد شذوذاً هو الحمل العنقودي وسأعقد مقارنة بينه وبين البيضة الرائقة ...
ـ بينما البيضة الرائقة هي حمل ضعيف يحدّ نفسه بنفسه ويُجهض بشكل عفوي دون أن يسبب مشاكل , فإن الحمل العنقودي هو حمل مفرط النمو زائد الخلايا , هو بمثابة ورم مشيمي تكبر فيه الزغابات المشيمة إلى درجة تتحول فيها إلى عناقيد ورمية متوذمة مليئة بالهرمونات تغزو الرحم لتملئ جوفه وتسبب ضخامته المفرطة السريعة ( كما في الصورة ) , وقد تغزو هذه الحويصلات جدار الرحم وتخترقه وتنتقل إلى الدم ومنه إلى أعضاء الجسم كالرئة والدماغ حيث تستقر وتنشئ مستعمرات مشيمية عنقودية جديدة ...
إذاً : البيضة الرائقة حمل ضعيف ضامر أما الحمل العنقودي فهو حمل متضخم ورمي , هو ورم المشيمة ... 
ـ المشيمة في البيضة الرائقة ضعيفة وهرموناتها قليلة لذلك فالوحام وأعراض الحمل قليلة أو متناقصة , بينما في الحمل العنقودي المشيمة ورمية وهي تفرز طوفاناً من الهرمونات الحملية تسبب وحاماً شديداً وإقياءات معندة وأعراضاً حملية عاصفة ...
ـ المشيمة الضعيفة والهرمونات القليلة في البيضة الرائقة تجعل الإجهاض حتمياً ودون خطورة , بينما المشيمة الورمية في الحمل العنقودي وطوفان الهرمونات تجعل الحمل ينمو دون توقف ويصبح الرحم ليناً هشاً مليئاً بالدم والإجهاض نازفاً بشدة ...
ـ السبب الأساسي في البيضة الرائقة هو تشوه النطاف , يعني السبب أبوي , أما السبب الأساسي في الحمل العنقودي فهو مشاكل في البيضة , يعني السبب أمومي ...
إما أن تكون البيضة فارغة من الصبغيات وحينها تتلقح بنطفة واحدة تنقسم داخلها لتنتج خلايا فيها صبغيات من الأب فقط تنمو بشكل مفرط وشاذ , وعادة تكون البيضة فارغة في بداية ونهاية سن النشاط التناسلي , أي في أعمار تحت 18 وفوق ال 40 , وهو السن الشائع للحمل العنقودي , أو أن تكون البويضة طبيعية تماماً وتحوي صبغيات أمومية لكنها تستقبل بدل النطفة نطفتين أو ثلاثة , فتصبح صيغتها الصبغية 69 صبغياً أو 92 صبغياً , بدل الصيغة الصبغية الطبيعية 46 صبغياً , نصفها أي 23 صبغياً من الأم و23 صبغياً من الأب ... وعادة يكون السبب في هذه الحالة زواج الأقارب حيث لا تتعرف البيضة على النطفة الأولى التي تدخلها كجسم غريب عنها بسبب تشابه المورثات عند الأقارب , وتسمح بدخول نطفة ثانية وثالثة قبل أن تتعرف على النطاف كجسم غريب وتغلق جدارها ...
والآن بعد أن عرفنا الفرق بين البيضة الرائقة والحمل العنقودي , كيف نشخص الحمل العنقودي وكيف نعالجه وما مخاطره وعقابيله المستقبلية ؟؟؟
هذا ما سنعرفه في المنشورات القادمة ... تابعوني
~~~
د . ريم عرنوق

الأسئلة والأجوبة

اكتب سؤالك

الاسم:
الهاتف:
*نص السؤال: