1. الرئيسية
  2. أطبّاء معتمدين
  3. المشافي التي نتعامل معها
  4. ألبوم الصور
  5. مكتبة الفيديو
  6. اتصل بنا

دكتورتي ريم عرنوق

           
  القائمة الرئيسية
  1. أدبيات طبية وإنسانية
  2. العلاقة بين الزوجين
  3. تغذية وفيتامينات
  4. الحمل المبكر و اضطراباته
  5. الإسقاطات والتشوهات الجنينية
  6. الحمل الطبيعي والجنين ورعاية الحامل
  7. اضطرابات الحمل والحمل المرضي
  8. المخاض الباكر والولادة الباكرة ...
  9. الأدوية خلال الحمل ...
  10. الصيام والحمل ...
  11. الولادة الطبيعية والقيصرية
  12. التوتر النفسي أثناء الحمل وبعد الولادة
  13. كل شيء عن فترة النفاس ...
  14. الوليد
  15. تحديد جنس الجنين
  16. الأمراض النسائية ـ مواضيع عامة
  17. كل شيء عن الدورة الطمثية ...
  18. سن البلوغ والمراهقة
  19. سن الثقة ( سن اليأس سابقاً )
  20. الأورام الليفية الرحمية ...
  21. كل شيء عن عنق الرحم
  22. المبيض وأمراضه وكيساته
  23. الثدي وأمراضه
  24. العقم وتأخر الإنجاب
  25. الخصوبة عند الرجل ... كل شيء عن النطاف
  26. وسائل منع الحمل
  27. إجراءات تشخصية وعلاجية في التوليد وأمراض النساء ...
  28. الإيكوغرافي الثنائي والرباعي
  تسجيل دخول المرضى
اسم المستخدم
كلمة المرور

الرئيسية > العقم وتأخر الإنجاب > ما علاقة مخزون الإباضة بالعمر ؟؟؟


ما علاقة مخزون الإباضة بالعمر ؟؟؟
لا زال يفاجئني ويحزنني ويصدمني معالجة بعض الأطباء ومراكز الإخصاب لمريضات العقم ذوات الأعمار المتقدمة فوق 38 سنة بمحرضات الإباضة وطفل الأنبوب دون إجراء اختبار AMH , أو مع إجراء اختبار AMH ولكن بقيم متدنية ...
في مراكز الإخصاب المساعد المحترمة والتي يهمها سمعتها وتحقيقها لنتائج عالمية مرتفعة نسب النجاح , لا يجري الأطباء طفل أنبوب لسيدة لديها AMH أقل من قيمة 2 , وعمرها أكبر من 38 ـ 40 عاماً ...
لماذا ؟؟؟ لأنهم يعلمون أن نسبة نجاح طفل أنبوب مع مخزون إباضة منخفض أو مع نوعية بويضات رديئة هي نسبة قليلة وتضر بنتائجهم الطبية العالمية ...
أما لدينا وفي الدول التي لا يهم مراكزها الإخصابية سمعتها الطبية فهم يمكن أن يجروا طفل أنبوب لسيدة مخزون الإباضة لديها 0,1 أو عمرها فوق ال 40 ......... 
أعرف طبيبة تدّعي التديّن وتتهمني بأنني لا أعرف الحلال من الحرام تعالج مراجعاتها ذوات الأعمار 44 ـ 45 عاماً ومخزون الإباضة AMH لديهن 0.15 بمحرضات الإباضة مثل الكلوميد والإبر , وتؤكد لهولاء السيدات بحلفان اليمين المعظم أن إباضتهن ممتازة وقطرها يصل أكثر من 20 ملم .........
أعتقد أن من يفعل هذا إما جاهل أو , الأسوأ , تاجر ........
ما يظهر على الإيكوغرافي ليس البويضة , بل الجريب , أي غلاف البويضة ...
أنا أشرح لمريضاتي أن ما يظهر على الايكو هو غلاف الهدية الخارجي , وقد يكون رائعاً لماعاً براقاً مع عقدة حمراء وبطاقة مذهبة , لكن داخل علبة الهدية قد نجد عود كبريت أو عظمة دجاج أو لا شيء .......
وكذلك البويضة التي يظهر غلافها على الايكوغرافي بقطر 20 ـ 22 ملم , قد تكون فارغة أو مخربة أو نوعيتها رديئة فلا تتلقح , وإن تلقحت لا تعشش , وإن عششت قد تنتج حملاً ضعيفاً مشوهاً لو لقحناها بالغصب بطفل أنبوب ...
لذلك يفشل طفل الأنبوب لدينا بينما ينجح في المراكز الطبية المرموقة , لأن تلك المراكز يهمها تحقيق أعلى نسب حدوث الحمل فلا تختار إلا الحالات التي مخزون الإباضة لديها طبيعياً والبويضات ذات نوعية جيدة ... أما عندنا فمفهوم النجاح مختلف , ليس حدوث حمل طبيعي هو المهم , بل إجراء طفل الأنبوب بحد ذاته وقبض الفاتورة هو المهم , أما النسب العالمية والنجاح ودخول الإحصائيات العلمية وبرامج الإخصاب والدراسات الطبية ...... فهذا كله غير مهم ... نسب 5% نجاح مع تحقيق ربح مادي كبير بإجراء أكبر عدد ممكن من عمليات طفل الأنبوب 95% منها تنتهي بالفشل أفضل برأي البعض من اختيار الحالات بعناية وفقاً لمخزون الإباضة والشريحة العمرية مع تحقيق نسب نجاح حصول الحمل تصل إلى 40% ..........
المشكلة الحقيقية برأيي ليست طبية بقدر ما هي نفسية , فأن تربح مادياً على حساب خسارة المريضة مادياً هو مشكلة , وأن تربح مادياً على حساب بيع وهم الحمل للمريضة التي تنتظر الحمل بفارغ الصبر وليس لديها مخزون إباضة هو كااااارثة , فأنتَ هنا تخدعها وتبيعها حلماً زائفاً وهذا حراااام ...........
انظروا إلى المخطط الذي رسمته في الصورة :
تلد الأنثى بمخزون إباضة يصل إلى 2 مليون بويضة جميعها تقريباً نوعيتها جيدة , وعلى خلاف الذكر الذي يصنع نطافه مدى العمر بأعداد غير محددة وبعد البلوغ , فإن الأنثى تلد بعدد محدد من البويضات لا يزيد بل ينقص مع تقدم العمر , هذا العدد هو ما نسميه بالمخزون الذي تستنزفه الدورات الطمثية على مدى سنوات النشاط التناسلي ...
في سن البلوغ يكون عدد البويضات 400,000 بويضة , نسبة البويضات ذات النوعية الرديئة قليل جداً ... مع السنوات ينخفض مخزون الإباضة , في عمر ال 37 يصبح عدد البويضات 27,000 بويضة وتزداد بوضوح نسبة البويضات ذات النوعية الردبئة غير القابلة للإلقاح أو التي تتلقح ولكنها تنتهي بالإجهاض ...
بعد سن ال 40 يتدهور مخزون الإباضة بشكل حاد , وليست هذه هي المشكلة الوحيدة , بل المشكلة الحقيقية هي أن جميع البويضات تقريباً تكون نوعيتها رديئة وغير قابلة للإلقاح , ولذلك لا ينفع تحريض إباضة ولا طفل أنبوب ..........
طيب ... قد تسألونني : وكيف تحمل الممثلات والفنانات بأعمار 48 ـ 49 سنة ؟؟؟
أجيبكم : بويضات متبرعات ..........
وكيف حملت جدة رفيقتي وهي بعمر 47 سنة ؟؟؟
بمخزون إباضة حُفظ لسنوات دون استهلاك بسبب تعدد الحمول والولادات والإرضاع مع توقف الإباضة وانقطاع الدورة لفترات طويلة بالحمل والإرضاع ...
~~~
د . ريم عرنو
ق

الأسئلة والأجوبة

اكتب سؤالك

الاسم:
الهاتف:
*نص السؤال: