1. الرئيسية
  2. أطبّاء معتمدين
  3. المشافي التي نتعامل معها
  4. ألبوم الصور
  5. مكتبة الفيديو
  6. اتصل بنا

دكتورتي ريم عرنوق

           
  القائمة الرئيسية
  1. أدبيات طبية وإنسانية
  2. العلاقة بين الزوجين
  3. تغذية وفيتامينات
  4. الحمل المبكر و اضطراباته
  5. الإسقاطات والتشوهات الجنينية
  6. الحمل الطبيعي والجنين ورعاية الحامل
  7. اضطرابات الحمل والحمل المرضي
  8. المخاض الباكر والولادة الباكرة ...
  9. الأدوية خلال الحمل ...
  10. الصيام والحمل ...
  11. الولادة الطبيعية والقيصرية
  12. التوتر النفسي أثناء الحمل وبعد الولادة
  13. كل شيء عن فترة النفاس ...
  14. الوليد
  15. تحديد جنس الجنين
  16. الأمراض النسائية ـ مواضيع عامة
  17. كل شيء عن الدورة الطمثية ...
  18. سن البلوغ والمراهقة
  19. سن الثقة ( سن اليأس سابقاً )
  20. الأورام الليفية الرحمية ...
  21. كل شيء عن عنق الرحم
  22. المبيض وأمراضه وكيساته
  23. الثدي وأمراضه
  24. العقم وتأخر الإنجاب
  25. الخصوبة عند الرجل ... كل شيء عن النطاف
  26. وسائل منع الحمل
  27. إجراءات تشخصية وعلاجية في التوليد وأمراض النساء ...
  28. الإيكوغرافي الثنائي والرباعي
  تسجيل دخول المرضى
اسم المستخدم
كلمة المرور

الرئيسية > الأورام الليفية الرحمية ... > ما هو تأثير الورم الليفي الرحمي على الحمل ؟؟؟


ما هو تأثير الورم الليفي الرحمي على الحمل ؟؟؟
1 ـ قد يسبب الورم الليفي تحت المخاطية العقم بخلقه بيئة معادية لتعشيش البويضة الملقحة , كذلك قد يمنع الورم الليفي في زاوية الرحم وصول النطاف للبويضة بضغطه على البوق وتشويهه وسده ...
2 ـ قد يسبب الورم الليفي الكبير تحت المخاطية الإسقاط في أشهر الحمل الأولى , أما الورم الليفي الكبير في جدار العضلة الرحمية ( الورم الخلالي ) فقد يسبب الإسقاط في أشهر الحمل المتوسطة ... في الحالتين وجود الورم الليفي يجعل الرحم أكثر تهيؤاً لزيادة التقلصات الرحمية وأقل تقبلاً لوجود الحمل ... 
3 ـ لنفس السبب السابق قد تؤدي الأورام الليفية الكبيرة للمخاض المبكر والولادة الباكرة والخداجة ...
4 ـ الأورام الليفية الكبيرة في جسم الرحم تغير من شكل جوفه مما يؤدي إلى توضع الجنين بصورة غير نظامية أي مقعدياً أو معترضاً وذلك يرفع نسب حصول الولادة القيصرية ...
5 ـ الأورام الليفية القريبة من عنق الرحم والحوض قد تعيق تدخل رأس الجنين أثناء المخاض وبالتالي تساهم في رفع نسب القيصرية أيضاً ...
6 ـ الأورام الليفية الكبيرة في جدار الرحم ( الخلالية ) قد تتدخل في آلية حدوث المخاض وتجعله غير منتظم أو غير فعال ...
7 ـ قد تؤثر الأورام الليفية على انفكاك المشيمة بعد ولادة الجنين , ويمكن أن تمنع الانقباض الفعال للرحم بعد الولادة سواء الطبيعية أو القيصرية مما يؤدي لحدوث نزوف ما بعد الولادة مباشرة أو بشكل متأخر ...
8 ـ وجود الورم الليفي في فترة النفاس يجعل انطمار الرحم ( انكماشه وتصغره في فترة النفاس ) أبطأ ونزول مفرزات النفاس أكثر واحتمال الالتهابات أعلى .......
صديقاتي ... ليس من الضروري أن يؤدي الورم الليفي لكل ما سبق , بل ( قد ) وانتبهوا مية مرة لكلمة ( قد ) , قد يسبب تلك الاختلاطات ... ومن خلال حياتي الطبية الدراسية والمهنية والتي تمتد لعشرات السنين أستطيع القول : نادراً جداً ما تسبب الأورام الليفية اختلاطات أثناء الحمل وغالباً ما تكتشف عرضياً أثناء الولادة , وفي دراسة إحصائية أجريتها ل 5 أعوام متتالية من عام 2005 ـ 2010 لمريضاتي اللواتي خضعن لولادة قيصرية لأسباب مختلفة , تبين أن 46% منهن لديهن أورام ليفية رحمية شوهدت في القيصرية للمرة الأولى ولم نكن نعلم بوجودها سابقاً ولم تتعارض إطلاقاً مع سير الحمل ...
والآن بعد أن عرفنا ما تأثير الورم الليفي الرحمي على الحمل ألا تتساءلون ما تأثير الحمل على الورم الليفي ؟؟!
هذا ما سيكون موضوع منشورنا غداً ... تابعوني
~~~
د . ريم عرنوق

الأسئلة والأجوبة

اكتب سؤالك

الاسم:
الهاتف:
*نص السؤال: