1. الرئيسية
  2. أطبّاء معتمدين
  3. المشافي التي نتعامل معها
  4. ألبوم الصور
  5. مكتبة الفيديو
  6. اتصل بنا

دكتورتي ريم عرنوق

           
  القائمة الرئيسية
  1. أدبيات طبية وإنسانية
  2. العلاقة بين الزوجين
  3. تغذية وفيتامينات
  4. الحمل المبكر و اضطراباته
  5. الإسقاطات والتشوهات الجنينية
  6. الحمل الطبيعي والجنين ورعاية الحامل
  7. اضطرابات الحمل والحمل المرضي
  8. المخاض الباكر والولادة الباكرة ...
  9. الأدوية خلال الحمل ...
  10. الصيام والحمل ...
  11. الولادة الطبيعية والقيصرية
  12. التوتر النفسي أثناء الحمل وبعد الولادة
  13. كل شيء عن فترة النفاس ...
  14. الوليد
  15. تحديد جنس الجنين
  16. الأمراض النسائية ـ مواضيع عامة
  17. كل شيء عن الدورة الطمثية ...
  18. سن البلوغ والمراهقة
  19. سن الثقة ( سن اليأس سابقاً )
  20. الأورام الليفية الرحمية ...
  21. كل شيء عن عنق الرحم
  22. المبيض وأمراضه وكيساته
  23. الثدي وأمراضه
  24. العقم وتأخر الإنجاب
  25. الخصوبة عند الرجل ... كل شيء عن النطاف
  26. وسائل منع الحمل
  27. إجراءات تشخصية وعلاجية في التوليد وأمراض النساء ...
  28. الإيكوغرافي الثنائي والرباعي
  تسجيل دخول المرضى
اسم المستخدم
كلمة المرور

الرئيسية > أدبيات طبية وإنسانية > هذه قصة ولاء :


هذه قصة ولاء :
مثل العديد جداً من مريضاتي كانت ولاء تتابعني عبر النت ...
لم تكن تعرفني معرفة شخصية , بل مثل معظمكم عرفتني عبر هذه النافذة الصغيرة نحو العالم : الفيس بوك ...
كتبتْ لي ولاء في تعليق على منشور , وكثيراً جداً ما اعتادت التعليق على منشوراتي : دكتورة إذا زرتك بالعيادة بتستقبليني وبصير من مريضاتك ؟؟؟
أجبتها : مية السلامة ... أهلا وسهلا فيكِ ...
وجاءت ولاء والتقينا , صبية رائعة حلوة مثل العسل , سمراء بعينين شرقيتين واسعتين كعيون أميرة عربية أصيلة , نحيفة وناعمة مثل رمح , ومهضومة مهضومة مهضومة لتقولوا حاج ... 
كان في ولاء شيء ما لا أعرف كيف أصفه ... رغم أنها لم تنجبْ سابقاً وهي متزوجة منذ سنة أوسنتين , ورغم سوابق اسقاطها مرة أو مرتين , إلا أنها لم تنظر لي تلك النظرة المستغيثة التي أقرؤها في عيون مريضاتي الخائفات البائسات اليائسات ... خلف العيون الواسعة المرحة اختبأت نظرة ثقة بي تصل حدّ الإيمان ... كانت تقول لي بعينيها : تصرفي أنتي ... أنا ماني خايفة ... معتمدة على الله وعليك , لذلك ولا شيء بيهمني ...
وتصرفتُ أنا ...
بعد عدة أشهر من العلاج البسيط حملتْ ولاء , كانت فرحة كبيرة ... بعد أسبوعين من تأكيد الحمل تبين أن هناك كيسين حملين , توأم , وصارت الفرحة أكبر ... بعد شهرين من اكتشاف التوأم تبين أنهما صبيان ... يا عيني يا عيني ...
وفي يوم من شهر آب الماضي , فجأة , تمت سرقة صفحتي على الفيس بوك وأُنشئت صفحة جديدة وهمية باسمي وبصورتي , ونُشر فيها كل أنواع الأكاذيب والشائعات الحاقدة عني وباسمي ...
كانت صدمة مربكة لي , وإن علمتم مدى الجهد والوقت الذي أصرفه في عيادتي لعرفتم أنه يصعب علي في زحمة العمل الطويل الاهتمام بإصلاح مشكلة مثل سرقة الصفحة وتفنيد مزاعم من سرقوها ...
ولاء , المهرة العربية الأصيلة , قالت :
ـ ولا يهمك دكتورة ... أنا سأساعدكِ فأنا متفرغة في البيت ... اعملي وافحصي وأعيني مرضاكِ ولاتفكري في الفيس , اتركيه عليّ ... سأكون سنداً لكِ فيه ...
أنشأنا أنا وبناتي وولاء , وقد صارت بناتي صديقات لولاء , أنشأنا مجموعة مغلقة على الفيس ضمت معظم مريضاتي ومتابعاتي , كانت ولاء أدمن المجموعة , وكانت تنشر كل الأخبار الصحيحة عني وتكذب كل الشائعات وتلملم النتائج الكارثية لحقد الحاقدين ... فما الذي حدث ؟؟؟
هكر الحاقدون الحساب الشخصي لولاء وعمره عدة سنوات , وسحبوا صورها وأغلقوا حسابها !!!
هل تتخيلون حجم الضرر الذي أصابها ؟ وكيف كان موقفها أمام زوجها وعائلتها بعد الذي جرى ؟؟؟
قالتْ ولاء وهي تنظر لي تلك النظرة القوية الواثقة بالعينين السوداوين الساحرتين :
ـ ولا يهمك دكتورة ... ألف حساب فداكِ ... أنا ما زعلتْ , المهم أنتِ ما تزعلي ...
شهران مرّا وولاء تدير بحساب جديد المجموعة المغلقة الداعمة لي وتنشر أخباري , بينما أنا مختفية ظاهرياً عن النت وأحضر الموقع الخاص بي وأملئ المعلومات والمقالات والصور وأنسقها ... كنا مع بناتي فريق عمل متكامل وشكلنا غرفة عمليات عسكرية واجهنا بها الحرب القذرة عليّ إلى أن انقضت العاصفة وعدتُ للظهور العلني بصفحتي هذه وموقعي الذي تعرفون ... 
والتوأم كبرا معنا , وعندما صارا في الشهر السابع بدأ المخاض الخفي وفقر الدم والالتهاب والتعب ... يعني كل مشاكل الحمل التوأمي ........
ومثلما واجهنا أنا وولاء مشاكل سرقة الصفحة وانتحال الشخصية , واجهنا مشاكل التوأمي : فقر الدم عالجناه بإبر الحديد , المخاض الباكر بموقفات المخاض ومضادات التشنج وإبر الرئة , التعب بالراحة في بيت أم ولاء الرائعة الجميلة جداً كممثلات السينما , الالتهاب بمضادات الالتهاب , تكلس المشيمة بالاسبرين ...
كل زيارة نقيس : حجم الجنينين ووزنهما وكمية السائل المحيط بهما , وطول عنق الرحم خشية الولادة الباكرة , والضغط خشية الانسمام الحملي , والخضاب والحديد خشية فقر الدم خاصة وأن زمرة ولاء A- سلبي ...
في كل هذه الرحلة لم تفقد ولاء للحظة واحدة نظرتها المطمئنة الواثقة برب العالمين وبي ... عيناها دوماً تقولان لي : تصرفي أنتي ... أنا ماني خايفة ... معتمدة على الله وعليك , لذلك ولا شيء بيهمني ...
ووصلنا للشهر التاسع ... ولاء الرشيقة صارت متضخمة , ومن قياس 38 انتقلت لقياس 46 , تمشي بوهن وتنتظر موعد القيصرية بفارغ الصبر لتنهي رحلة الحمل المتعبة ...
موعد القيصرية ؟؟؟ ومن قال أنها ستلد ولادة قيصرية ؟؟ أنا قلت ذلك ؟؟؟ صحيح أني قلتُ ذلك عندما كان التوأمان مقعديين , لكنهما اليوم رأسيان يا ولاء ... يعني ؟؟؟؟!!!
يعني سنلد ولادة طبيعية يا ولاء ...
برأيكم بماذا أجابتني ولاء ؟؟؟
ـ دكتورة تصرفي ... أنا ماني خايفة ... معتمدة على الله وعليك ... ولادة طبيعية ؟؟ خلص فلتكن ولادة طبيعية ...
بعد أسبوع واحد من بداية الشهر التاسع كان اتساع الرحم 6 ـ 7 سم وبدأ المخاض ... وبعد ساعتين ولد ورد وتلاه محمد ولادة طبيعية بعون الله ... صبيان صحيحان معافيان يزنان 2900 غ و3000 غ ... بابا الذي أمضى الوقت في المشفى بقراءة القرآن بكى , وتيتا الجميلة التي تشبه الممثلات بكت , وخالتو وعمتو وكل محبي ولاء بكوا من الفرح ...
ورد حنطي اللون ضامرٌ كرمح , بعينين واسعتين ساحرتين مثل عيني أمه ...
محمد أبيض أشقر بعينين شهلاوين مثل عيني أبيه ... 
بس ...
خلصت القصة ........ 
صباح الحب والولاء وألف الحمد لله على سلامتك ولاء ..........
~~~
د . ريم عرنوق

الأسئلة والأجوبة

اكتب سؤالك

الاسم:
الهاتف:
*نص السؤال: