1. الرئيسية
  2. أطبّاء معتمدين
  3. المشافي التي نتعامل معها
  4. ألبوم الصور
  5. مكتبة الفيديو
  6. اتصل بنا

دكتورتي ريم عرنوق

           
  القائمة الرئيسية
  1. أدبيات طبية وإنسانية
  2. العلاقة بين الزوجين
  3. تغذية وفيتامينات
  4. الحمل المبكر و اضطراباته
  5. الإسقاطات والتشوهات الجنينية
  6. الحمل الطبيعي والجنين ورعاية الحامل
  7. اضطرابات الحمل والحمل المرضي
  8. المخاض الباكر والولادة الباكرة ...
  9. الأدوية خلال الحمل ...
  10. الصيام والحمل ...
  11. الولادة الطبيعية والقيصرية
  12. التوتر النفسي أثناء الحمل وبعد الولادة
  13. كل شيء عن فترة النفاس ...
  14. الوليد
  15. تحديد جنس الجنين
  16. الأمراض النسائية ـ مواضيع عامة
  17. كل شيء عن الدورة الطمثية ...
  18. سن البلوغ والمراهقة
  19. سن الثقة ( سن اليأس سابقاً )
  20. الأورام الليفية الرحمية ...
  21. كل شيء عن عنق الرحم
  22. المبيض وأمراضه وكيساته
  23. الثدي وأمراضه
  24. العقم وتأخر الإنجاب
  25. الخصوبة عند الرجل ... كل شيء عن النطاف
  26. وسائل منع الحمل
  27. إجراءات تشخصية وعلاجية في التوليد وأمراض النساء ...
  28. الإيكوغرافي الثنائي والرباعي
  تسجيل دخول المرضى
اسم المستخدم
كلمة المرور

الرئيسية > الخصوبة عند الرجل ... كل شيء عن النطاف > هل يؤثر الداء السكري عند زوجي على صحتي ؟؟!


للأسف الشديد فإن الجواب هو : نعم ... فإصابة زوجكِ بالداء السكري يؤثر على صحتكِ التناسلية والجنسية والإنجابية إذااااااااا أهمل علاجه أو لم ينتظم في العلاج لعدة سنوات ... اسمعي كيف يؤثر عليه وينعكس ذلك عليكِ :
عدم أخذ زوجكِ العلاج بانتظام يؤدي إلى ارتفاع سكر الدم المزمن لديه وهذا يؤدي إلى :
1 ـ التأثير على القدرة الإنجابية :
ارتفاع سكر الدم المزمن يضعف قدرة الخصية على إنتاج النطاف , كما أن المادة الوراثية داخل النطاف ( الصبغيات ) تتعرض لبعض التشوهات ...
هذا بالإضافة إلي ما يؤدي إليه الداء السكري من تأثير مباشرة علي الشرايين والأوردة والأعصاب الطرفية المغذية للخصيتين ، مما يؤدي إلي نقص كمية الدم الواصل إليهما واللازم لقيام الخصيتين بعملية تكوين النطاف السليمة ...
والنتيجة تكون : نقص عدد النطاف + نقص حركتها + زيادة نسبة الأشكال الشاذة والمشوهة ...
2 ـ التأثير على القذف : 
قد يؤدي ارتفاع سكر الدم المزمن مع إهمال العلاج إلى التهاب الأطراف العصبية المغذية للغدد التي تفرز السائل المنوي كالبروستات والحويصلة المنوية , وذلك يجعلها غير قادرة علي الانقباض مما يتعذر معه القذف وخروج السائل المنوي ...
كما أن التهاب الأطراف العصبية المعذية لعضلات منطقة الحوض والقناة قاذفة السائل المنوي وقناة مجري البول الخلفية وعنق المثانة يجعل اندفاع السائل المنوي في مجراه الطبيعي أمرا صعب الحدوث, وقد يرتجع السائل المنوي إلي المثانة عند القذف وبالتالي لا يحدث الحمل ...
3 ـ التأثير علي الانتصاب :
يحدث ضعف في الانتصاب يزداد تدريجياً مع مرور الوقت وإهمال العلاج ... ولهذا الضعف أسباب عديدة منها التهاب الأطراف العصبية بصفة عامة , ومن ضمنها الأطراف العصبية المغذية للأعضاء التناسلية , وهي المسؤولة عن الاستجابة للمؤثرات , فتفقد فاعليتها في إحداث الانتصاب وفي قوته وفي المحافظة عليه حتى إتمام العملية الجنسية ...
بالإضافة لتأثير ارتفاع سكر الدم المزمن على الأوعية الدموية المغذية للعضو التناسلي , مما يؤدي إلي نقص كمية الدم الشرياني المتدفقة في العضو وضعف الانتصاب ...
4 ـ التأثير على الالتهابات :
ارتفاع سكر الدم المزمن في كل أعضاء الجسم يضعف المناعة بشكل عام ويؤهب لغزو الجراثيم والفطور للجسم , خاصة للجهاز التناسلي ... مما يجعل الرجل المصاب بالداء السكري مستودعاً جرثومياً فطرياً يوزع الالتهابات على شريكته في كل جماع ... في جميع حالات الالتهابات البولية والتناسلية المتكررة عند الزوجة يجب البحث عن الداء السكري عند زوجها ...
طبعاً جميع ما سبق في حال إهمال زوجكِ علاج الداء السكري , ولكن عند التزامه بالعلاج وضبط سكر الدم بحيث يحقق السواء السكري ( سكر دم أقل من 150 ملغ / مل ) يصبح زوجكِ المصاب بالسكري في هذه الحالة إنساناً طبيعياً صحياً وجنسياً وإنجابياً ...
~~~
د . ريم عرنوق

الأسئلة والأجوبة

اكتب سؤالك

الاسم:
الهاتف:
*نص السؤال: