1. الرئيسية
  2. أطبّاء معتمدين
  3. المشافي التي نتعامل معها
  4. ألبوم الصور
  5. مكتبة الفيديو
  6. اتصل بنا

دكتورتي ريم عرنوق

           
  القائمة الرئيسية
  1. أدبيات طبية وإنسانية
  2. العلاقة بين الزوجين
  3. تغذية وفيتامينات
  4. الحمل المبكر و اضطراباته
  5. الإسقاطات والتشوهات الجنينية
  6. الحمل الطبيعي والجنين ورعاية الحامل
  7. اضطرابات الحمل والحمل المرضي
  8. المخاض الباكر والولادة الباكرة ...
  9. الأدوية خلال الحمل ...
  10. الصيام والحمل ...
  11. الولادة الطبيعية والقيصرية
  12. التوتر النفسي أثناء الحمل وبعد الولادة
  13. كل شيء عن فترة النفاس ...
  14. الوليد
  15. تحديد جنس الجنين
  16. الأمراض النسائية ـ مواضيع عامة
  17. كل شيء عن الدورة الطمثية ...
  18. سن البلوغ والمراهقة
  19. سن الثقة ( سن اليأس سابقاً )
  20. الأورام الليفية الرحمية ...
  21. كل شيء عن عنق الرحم
  22. المبيض وأمراضه وكيساته
  23. الثدي وأمراضه
  24. العقم وتأخر الإنجاب
  25. الخصوبة عند الرجل ... كل شيء عن النطاف
  26. وسائل منع الحمل
  27. إجراءات تشخصية وعلاجية في التوليد وأمراض النساء ...
  28. الإيكوغرافي الثنائي والرباعي
  تسجيل دخول المرضى
اسم المستخدم
كلمة المرور

الرئيسية > الأمراض النسائية ـ مواضيع عامة > كيف أقضي على الثآليل التناسلية ؟؟؟


كيف أقضي على الثآليل التناسلية ؟؟؟
يعتبر الفيروس الحليموي البشروي HPV من أشيع الفيروسات المنتقلة بالجنس , حيث يقدر أن 50 مليون إنساناً في الولايات المتحدة الأميركية وحدها مصابون بهذا الفيروس مع ظهور 5 ملايين إصابة فيروسية سنوياً و1 مليون إصابة ظاهرة على شكل ثآليل تناسلية , وطبعاً يمكن للفيروس أن ينتقل حتى في غياب الآفات الثؤلولية الظاهرة ...
85 % من حالات الإصابة تبقى كامنة في الجسم مع غياب الثآليل , و15% من الحالات فقط تترافق بظهور الثآليل ... فلماذا تظهر الثآليل في بعض الحالات ولا تظهر في معظمها ؟؟؟
السبب يعود لكلمة واحدة : المناعة ...
جميع أنواع الجراثيم والفيروسات والفطور هي كائنات انتهازية , تنتهز ضعف مناعتنا لتخرج من مكامنها وتتكاثر وتسبب لنا الإصابة , ومنها الفيروس الحليموي البشروي , فيروس الثآليل , فهو لا يظهر إلا إذا ضعفت خطوط دفاعنا المناعية وسمحت له بالتسلل والتكاثر والنمو , وأشهر مثال على ذلك الحمل ... فالإصابة قد تكون كامنة قبل الحمل فتظهر خلاله على شكل ثآليل , وحتى الثآليل الموجودة قبل الحمل يزداد حجمها وعددها أثناءه ... الحمل هو أشهر حالات انخفاض مناعة الجسم حيث يضطر جسم الأم لخفض مناعته حتى يستوعب الجنين ولا يرفضه كجسم غريب ...
خارج أوقات الحمل أهم أسباب انخفاض مناعة الجسم هي الحياة غير الصحية : الضغوطات النفسية وقلة النوم والإرهاق الجسدي وسوء التغذية أو الإصابة ببعض الأمراض , بالإضافة للتأثير المدمر للكحول والتدخين سواء السجائر أو الأركيلة , والمواد الحافظة في الوجبات السريعة والملونات والمنكهات الصناعية وغير ذلك ... جميع هذه العوامل هي سموم تتلف الخلايا , وخاصة تلك التي تنقسم كثيراً كالخلايا المناعية ما يجعل تأثيرها سلبياً على جهازنا المناعي ...
لذلك وللقضاء على الثآليل التناسلية والحدّ من نمو الفيروس الحليموي البشروي علينا اتباع ما يلي :
1 ـ نظام حياة صحية : لا تدخين , لا أركيلة , لا سهر , نوم ليلي كافي 7 ـ 8 ساعات يومياً مع استيقاظ باكر وفي نفس الموعد تقريباً ...
2 ـ تجنب الأطعمة السريعة والمصنعة والملونة والمنكهة ...
3 ـ الإكثار من الطعام الصحي خاصة الفواكه والخضار وكل ما هو طبيعي وفريش , مع التركيز على الفواكه ذات اللون الأحمر لأنها تحمل أعلى مقدار من مضادات الأكسدة وهي تقوي المناعة بشدة وتنقي الجسم من السموم مثل الرمان والعنب الأحمر والفريز ...
4 ـ تناول المقويات العامة والتي تحوي مجموعة كبيرة من الفيتامينات على رأسها أقوى فيتامين في رفع المناعة فيتامين ث + فيتامين ب المركب + حديد ومعادن + بقية الفيتامينات الهامة ... هناك العديد من المقويات التي تحوي كل هذه المركبات في حبة واحدة نتناولها صباحاً ...
5 ـ النظافة الشخصية وجفاف المنطقة التناسلية هام جداً لتقوية دفاعات الجسم موضعياً ضد الإصابة الأولية بالفيروس , وكذلك لمنع ظهور الآفات السطحية التي تظهر في مناطق التخريش والاحتكاك والرطوبة ...
شهدتُ خلال حياتي الطبية العديد جداً جداً من حالات الثآليل التي شفيت عفوياً ذاتياً ودون كي لا بارد ولا حراري ولا أدوية موضعية ولا عامة , فقط بتقوية المناعة والفيتامينات وتغيير نمط الحياة والنظافة اختفت كالسحر كأنها لم تكنْ .........
~~~
د . ريم عرنوق

الأسئلة والأجوبة

اكتب سؤالك

الاسم:
الهاتف:
*نص السؤال: