1. الرئيسية
  2. أطبّاء معتمدين
  3. المشافي التي نتعامل معها
  4. ألبوم الصور
  5. مكتبة الفيديو
  6. اتصل بنا

دكتورتي ريم عرنوق

           
  القائمة الرئيسية
  1. أدبيات طبية وإنسانية
  2. العلاقة بين الزوجين
  3. تغذية وفيتامينات
  4. الحمل المبكر و اضطراباته
  5. الإسقاطات والتشوهات الجنينية
  6. الحمل الطبيعي والجنين ورعاية الحامل
  7. اضطرابات الحمل والحمل المرضي
  8. المخاض الباكر والولادة الباكرة ...
  9. الأدوية خلال الحمل ...
  10. الصيام والحمل ...
  11. الولادة الطبيعية والقيصرية
  12. التوتر النفسي أثناء الحمل وبعد الولادة
  13. كل شيء عن فترة النفاس ...
  14. الوليد
  15. تحديد جنس الجنين
  16. الأمراض النسائية ـ مواضيع عامة
  17. كل شيء عن الدورة الطمثية ...
  18. سن البلوغ والمراهقة
  19. سن الثقة ( سن اليأس سابقاً )
  20. الأورام الليفية الرحمية ...
  21. كل شيء عن عنق الرحم
  22. المبيض وأمراضه وكيساته
  23. الثدي وأمراضه
  24. العقم وتأخر الإنجاب
  25. الخصوبة عند الرجل ... كل شيء عن النطاف
  26. وسائل منع الحمل
  27. إجراءات تشخصية وعلاجية في التوليد وأمراض النساء ...
  28. الإيكوغرافي الثنائي والرباعي
  تسجيل دخول المرضى
اسم المستخدم
كلمة المرور

الرئيسية > أدبيات طبية وإنسانية > القبضة المغلقة في العيادة النسائية ...


وهذه يا دكتوري قصة " القبضة المغلقة في العيادة النسائية " التي وعدتكَ أن أخبرك بها البارحة :
حكتْ لي مريضة أحبها وقد صارت صديقتي لسنوات ما حدث لها في إحدى العيادات النسائية , والتي كانت بالمناسبة لا تبعد عن عيادتي في حلب إلا مربعين سكنيين ...
القصة تعود لعام 2008 , أي عندما كانت ال 3000 ليرة تعادل 30,000 اليوم ... 
قالت المريضة :
" حملتُ بالخطأ وأنا أمنّع تمنيعاً طبيعياً , ولأن ظروفي العائلية غيرمناسبة للحمل ولديّ 4 أولاد فقد راجعتك يا دكتورة ريم لإجري إجهاضاً , ولكنكِ رفضتِ ... قلتُ لكِ : ظروفي لا تسمح ...
أجبتني : هذا صحيح وكان يجب أن تفكري بظروفكِ قبل الحمل عندما نصحتك طويلاً باللولب ولم تستمعي لي , لا بعد الحمل عندما صار هناك كيس حمل ...
قلتُ لكِ : ولكنه صغير , أقل من 40 يوماً والشيخ قال لي ليس حراماً ...
أجبتني : معناها خلي الشيخ يعملك إجهاض ما دام يراه حلالاً ... يا بنتي ما كثيرهُ حرام , قليلهُ حرام أيضاً ...
المهم لم تقتنعي , واضررتُ أن أذهب للعيادة المجاورة لكِ عند الدكتورة " فلانة فلانو " ...
دخلتُ العيادة , كان هناك غرفتا انتظار , واحدة فيها امرأتان أو ثلاثة , والثانية فيها 7 نساء جالسات متقابلات , وكل امرأة قبضتها اليسرى مغلقة ومسندوة على ركبتها ... العمش , ليش هيك إيديهم مسكرة ؟؟؟ ما الذي يوجد داخل قبضاتهم ؟؟؟ والله شكلهم غريب ...
بعد قليل خرجتْ الممرضة من غرفة الطبيبة فشاهدتني واستدعتني لمكتبها :
ـ خير ؟ معاينة أم مراجعة ؟؟؟
ـ لا معاينة ولا مراجعة ... إجهاض ...
لم ترفع الممرضة عينيها عن دفترها الذي تكتب به :
ـ 3000 ليرة و700 للأدوية ...
دفعتُ المبلغ , ففتحت الممرضة درجها ووضعت المال وتناولت كمشة إبر وقالت لي :
ـ افتحي إيدك يا أختي ...
فتحتُ كفي الأيمن ...
ـ لا ... الأيسر ...
فتحتُ الأيسر ...
ـ امسكي هدول إبرك للكورتاج ... لا توقعي شي منهن على الأرض , بينكسروا وبترجعي بتدفعي حقهن ... اقعدي هونيك جنب المريضات واستني دورك ... 
اتجهتُ إلى غرفة الانتظار التي فيها امرأتان , صاحت الممرضة :
ـ لا يا أختي ... هي غرفة مريضات المعاينة ... روحي لهديك الغرفة ... غرفة الكورتاجات ...
ذهبتُ إلى الغرفة الثانية التي فيها 7 نساء , جلستُ بجانبهن وقبضتي اليسرى مغلقة مثلهن وقد أسندتها على ركبتي كما أسندنها أيضاً , وما أن دخلتُ الممرضة ثانية إلى الطبيبة حتى فتحتُ يدي وقرأتُ أسماء الإبر : سنتو , ميترجين , كاتلار ( مقبض رحم , مخدر عام ) ... خرجت الممرضة فأغلقتُ قبضتي ...
وما بين دخول وخروج للآنسة سألتُ النساء حولي : ما قصتكن ؟؟
ـ حوامل ولا نريد الحمل ... مثلكِ .
ـ هل فحصتكن الطبيبة ؟؟؟
ـ لا ... فقط أخذوا منا المال وأعطونا الإبر ... مثلك ...
ـ ولم تسألكن حتى عن سن الحمل ؟؟؟
ـ لا ... 
ـ طيب بلكي الحمل كبير ...
ـ تحولنا الطبيبة للمشفى ... هنا لتحت 4 شهور والمشفى لفوق 4 شهور ...
ـ يا إلهي ... مسلخ ...
ـ وطي صوتك ... طلعت الممرضة ...
خرجتْ الممرضة وخرجت وراءها امرأة تترنح دائخة تضع يدها أسفل بطنها وتتألم بينما قريبتها تسندها كي لا تقع أرضاً ... 
صاحت الممرضة : اللي بعدا .....
فقامت إحدى النساء ذوات القبضة المغلقة ودخلت مع الممرضة غرفة الطبيبة ... ساد الصمت فعدتُ للسؤال :
ـ الدكتورة متزوجة ؟؟؟
ـ إيه ... زوجها طبيب .
ـ وعندها أولاد ؟؟؟
ـ إيه ... عندها ولدين صبي وبنت يمكن ... يا حرام شو تعذبت لجابتهن ... بيقولوا سقطت 10 مرات لحتى الله سلملها هالولدين ...
ـ ولييييييي ...
ـ وبيقولوا كمان ( أردفت مريضة أخرى ) أنو ابنها الصبي طلع معو سرطان خصية يا حرام , مع أنو عمره 3 سنين ... وعملوا له عملية وعم يعطوه كيماوي ...
ـ يا إلهي شو حظا معتر هالدكتورة المسكينة ( عقّبت مريضة ثالثة ) ليش هيك عم يصير معها ؟؟؟
فتحتُ قبضتي ثانية ونظرتُ إلى الأبر ثم أجلتُ عيوني بين الجالسات ذوات القبضة المغلقة :
ـ عن جد عم تسألوا ليش هيك عم يصير معها ؟؟؟ لك مو معها بس رح يصير هيك ... معنا كلنا ........
ووقفتُ ورميتُ الأبر على الأرض فتكسرت :
ـ يا خانم ... هاتي ال 3000 ليرة ... أنا بطلت نزّل الحمل ... رح كمّل بإذن الله وأرجع لدكتورتي ريم راقب حملي عندها ...
عبستْ الممرضة وأعادت لي المال بعصبية , تناولته بقبضتي اليمنى وقلتُ للنساء الباقيات في المسلخ :
ـ أنتو خليكن هون استنوا دوركن , ولا تنسوا تصوموا رمضان لأنو اللي بتفطر برمضان بتروح على النار , بس اللي بتنزل حمل حيّ بيسامحها الله وما بيبليها بأي مصيبة ... بخاطركن يا أمهات القبضة المغلقة ...
وهذه يا دكتورة ريم قصة القبضة المغلقة في العيادة النسائية ... "
وهذه يا صديقاتي قصة القبضة المغلقة في العيادات النسائية , حدثت في حلب وفي دمشق وفي فنزويلا وفي فرنسا وفي الهند وفي طاجاكستان الغربية والشرقية , ولا زالت تحدث .......
صباح الطفولة .....
~~~
د . ريم عرنوق

الأسئلة والأجوبة

اكتب سؤالك

الاسم:
الهاتف:
*نص السؤال: