1. الرئيسية
  2. أطبّاء معتمدين
  3. المشافي التي نتعامل معها
  4. ألبوم الصور
  5. مكتبة الفيديو
  6. اتصل بنا

دكتورتي ريم عرنوق

           
  القائمة الرئيسية
  1. أدبيات طبية وإنسانية
  2. العلاقة بين الزوجين
  3. تغذية وفيتامينات
  4. الحمل المبكر و اضطراباته
  5. الإسقاطات والتشوهات الجنينية
  6. الحمل الطبيعي والجنين ورعاية الحامل
  7. اضطرابات الحمل والحمل المرضي
  8. المخاض الباكر والولادة الباكرة ...
  9. الأدوية خلال الحمل ...
  10. الصيام والحمل ...
  11. الولادة الطبيعية والقيصرية
  12. التوتر النفسي أثناء الحمل وبعد الولادة
  13. كل شيء عن فترة النفاس ...
  14. الوليد
  15. تحديد جنس الجنين
  16. الأمراض النسائية ـ مواضيع عامة
  17. كل شيء عن الدورة الطمثية ...
  18. سن البلوغ والمراهقة
  19. سن الثقة ( سن اليأس سابقاً )
  20. الأورام الليفية الرحمية ...
  21. كل شيء عن عنق الرحم
  22. المبيض وأمراضه وكيساته
  23. الثدي وأمراضه
  24. العقم وتأخر الإنجاب
  25. الخصوبة عند الرجل ... كل شيء عن النطاف
  26. وسائل منع الحمل
  27. إجراءات تشخصية وعلاجية في التوليد وأمراض النساء ...
  28. الإيكوغرافي الثنائي والرباعي
  تسجيل دخول المرضى
اسم المستخدم
كلمة المرور

الرئيسية > أدبيات طبية وإنسانية > الله ينجينا وأولادنا من سوء التربية .........


البارحة حدثت معي أحداث معتادة , ولأننا اتفقنا أن أحكي لكم كما تحكون لي وأشكي لكم كما تشكون لي , فسأخبركم ببعض ما جرى لي البارحة :
في هجوم ما قبل رمضان , هجوم المرضى لمراجعة أطبائهم في الأيام الأخيرة من شعبان وقبل أن يبدأ الصوم , كأن الطبيب سينقرض في اليوم الأول من رمضان , أو كأن المريض سيقفل عليه باب بيته في الليلة الأخيرة من شعبان , مع ملاحظة تجوال جميع مريضاتي في الأسواق ولساعات طويلة خلال نهارات الشهر الفضيل ... الحاصل امتلأتْ عيادتي بالمريضات يوم البارحة الثلاثاء , وللصدفة البحتة المجردة راجعتني خمس حوامل في الشهر التاسع بحالة ولادة أحلتهن جميعاً إلى المشفى , مشفى الغزالي , واضررتُ لمغادرة عيادتي الساعة 6 مساء , بعد 7 ساعات عمل , وترك ما تبقى من المريضات لتوليد الحوامل ... 
وهناك في المشفى حدث ما هو مفرح وما هو محزن :
ما هو مفرح أن : 
ـ 5 من أصل 5 ولدن بخير وسلامة هن ومواليدهن , 4 ولدن ولادة طبيعية وواحدة فقط ولادة قيصرية ... يعني دكتورتكم ريم حققت النسبة العالمية الإنسانية للولادة القيصرية وهي 20% فقط من الولادات ...
ـ قد تظنون أن الولادات الأربعة الطبيعية البارحة هي لولودات , أي سبق لهن الولادة ... بالواقع لا , ف 3 ممن ولدن البارحة ولادة طبيعية هن خروسات , أي يلدن للمرة الأولى , وواحدة فقط لديها سوابق ولادة طبيعية لطفلة منذ 5 سنوات ...
ـ الحامل الرائعة " روان " التي لديها طفلة سابقة ولدت البارحة ولادة طبيعية رغم كونها مصابة بارتفاع ضغط حملي وهي تتناول نوعين من الأدوية الخافضة للضغط ... نستنتج أن ارتفاع الضغط لا يمنع الولادة الطبيعية ... ملاحظة : وزن ابن روان 4000 غرام .
ـ الحامل الحبيبة " آية " تلد للمرة الأولى , اتساع الرحم لديها 2 سم والأغشية متمزقة , أي السائل المحيط بالجنين منسكب بالكامل , بدون تحريض وبمخاضها الطبيعي ولدت آية بعد ساعات ولادة طبيعية بدون خزع لطفل رائع يزن 3300 غرام وبقطبتين فقط ... نستنتج أن انسكاب السائل مع اتساع قليل لا يمنع المخاض الطبيعي ولا الولادة الطبيعية ...
ـ الحامل الحلوة " هناء " تلد للمرة الأولى , راجعتني في العيادة البارحة بمتابعة دورية في الشهر التاسع , وبالفحص النسائي تبين أن اتساع الرحم لديها 5 ـ 6 سم وبدون شعورها بأي مخاض أو أي ألم ... ولدت هناء بعد ساعات ولادة طبيعية مع تمزق صغير لطفلة حلوة مثلها تزن 3200 غرام ... نستنتج : ليس كل مخاض مؤلم ...
ـ الحامل البطلة " نورهان " تلد للمرة الأولى , حملها حمل مديد أي أن الشهر التاسع قد انتهى منذ أيام ولم يحدث مخاض ... نورهان جنينها كبير ولكن حوضها العظمي جيد واتساع الرحم لديها 1.5 سم ورأس الجنين متدخل في الحوض ... لا يمكن الحكم بإجراء قيصرية لها دون إدخالها تجربة مخاض , أي وضعها في شروط المخاض المثالية من حيث عدد التقلصات وشدتها ومدتها ولثلاث ساعات متتالية مع مرخيات عنق الرحم , إذا لم يحدث تحسن في اتساع الرحم لديها تستطب لها عندئذ القيصرية ... تم وضع تحريض لنورهان وبدأ المخاض يشتد ومرت ثلاث ساعات , وولدت نورهان ولادة طبيعية وبدون خزع , فقط بتمزق سطحي , ولدت طفلة تزن 4000 غرام ... نستنتج : الحمل المديد وكبر حجم الجنين لا يمنعان تجربة المخاض والولادة الطبيعية في الحمل الأول إذا كان حوض الحامل طبيعياً ورأس الجنين متدخلاً وعنق الرحم ناضجاً ...
ـ الحامل الطيوبة " روان نمبر 2 " لديها تكلس شديد في المشيمة ونقص حاد في السائل الأمينوسي , أخضعت لتجربة مخاض لمدة 4 ساعات ولم يحدث أي اتساع في الرحم , أجريتُ لها قيصرية بعد 5 ساعات من دخولها المشفى , هي والجنين بحالة ممتازة والحمدلله ...
ـ حدثت الولادات الخمسة بين الساعة 6 ـ 9 مساء , ورغم كون مشفى الغزالي يعتبر من المشافي الصغيرة ذات الطابق الواحد إلا أنه متخصص بالولادة , وطواقمه مجهزة تجهيزاً كاملاً للولادة الطبيعية , وعناصره متدربة بشكل محترف لمواجهة الضغط المفاجئ في الولادات الطبيعية ... مع قابلة واحدة عريقة ومن الأعمدة المؤسسة للمشفى قبل 30 عاماً , السيدة ساجدة , ومع مجموعة من الممرضات والعاملات , خديجة , رجاء , سميحة , استطعنا تدبير 5 ولادات بمهارة وسرعة واحتراف ودون أي تقصير , بمعدل ولادة كل نصف ساعة ... هذا ما يجعلني أعشق مشفى الغزالي , لأني أشعر فيها بروح فريق العمل وكأني قائدة أوركسترا عالمية وأقود فرقة موسيقية من القابلات والممرضات والعاملات نعزف فيها أوبرا : الحقيني يا أمي عم أولد ...
ـ من الأمور المفرحة أيضاً أنني عندما عدت للبيت مع زوجي الساعة 10:30 ـ 11 ليلاً استقبلتني لجنة الاستقبال في البيت , بناتي وقطيطاتي , بالقبلات والله يعطيكي العافية يا ماما , وتم حمل أغراضي عني وتجهيز حمامي وعشائي وجلستي على أحسن ما يكون ...
أما ما هو محزن في يوم البارحة :
ـ إحدى مريضات العيادة اللواتي اضطررتُ لتركهن إلى المشفى في عجالة بسبب سرعة تطور ولادة آية , وهذه المريضة حامل في الشهر الثاني وحالتها غير اسعافية وقد أعطيناها موعداً محدداً بناء على طلبها فحضرت متأخرة عن موعدها بنصف ساعة وتفاجأتْ أننا لم ندخلها فوراً ... هذه المريضة عندما عدتُ إلى بيتي ليلاً متلفة من التعب وجدت 3 رسائل منها في موبايلي , قرأتهم الساعة 11 ونصف , 3 رسائل كل رسالة مكونة من حوالي 3 ـ 5 رسائل ... وماذا تظنون تحتوي هذه الرسائل ال 12 أو ال 14 ؟؟؟
محاضرة طويلة عريضة حول أصول التعامل في العيادات وقلة ذوقنا في عدم ادخالها فوراً , رغم تأخرها عن موعدها , وعدم تقديرنا لظروف زوجها وسيارته , ونصائح هامة جداً حول ضرورة طردي لممرضتي الرائعة ريم التي تحتمل معي ما لا يحتمل من إلحاح المرضى واتصالاتهم ونقهم , وأيضاً ولسمعة المحل ضرورة عدم ترك مريضاتي الحوامل في الشهر الثاني لتوليد مريضاتي الحوامل في الشهر التاسع , مع ملاحظة أنني لا أجيد التعامل مع ابنة مدينتي حلب كما يجب , وما هكذا يا دكتورة تعاملين ابنة بلدك حلب ....... كتبت لي في الرسائل ...
هذه المدام الصغيرة التي عمرها 23 سنة , يعني هي أصغر من بناتي , والتي أعطيتها رقمي الخاااااص الإسعااااااااافي للضرورة الإسعاااافية فقط كالنزف أو الإسقاط , وجدتْ أن من المناسب واللائق والمهم جداً أن ترسل لي 12 رسالة بهدلة على رقمي الإسعافي لأقرأهم وأنا أولد 5 حوامل يتألمن ويصرخن ويخضن تجربة الولادة للمرة الأولى .....
وأتساءل : ما الذي يجعل فتاة أصغر من بناتي تسمح لنفسها بإرسال 12 رسالة بهدلة لطبيبتها التي تأخرت هي الفتاة عن موعدها عندها ؟؟؟
يعني مثلاً : لو تأخرت ابنتي أنا عن موعد لها عند طبيب الأسنان الذي بعمر والدها وقد أعطاها رقمه الخاص للاتصال به في حالات الإسعاف , لو تأخرت ابنتي عن طبيبها وغادرها لإجراء عمل جراحي خطير لمريض ما , هل تسمح ابنتي لنفسها بإرسال رسائل البهدلة له ؟؟؟ وما هو تصرفي أنا أمها التي ربتها تجاه هكذا سلوك منها ؟؟؟
والله , وأقسم بالله العلي العظيم , لأتبرأن منها ........
فقط قلة التربية والأدب تسمح لفتاة في الثالثة والعشرين أن تتصرف هكذا , فقط انعدام التوجيه الأسري يلغي الشعور باحترام الغير ويعدم التراتبية ويجعل فتاة صغيرة تعتبر طبيبة كبيرة نداً لها وتسمح لنفسها بإرسال رسائل وقحة لها في منتصف الليل على رقمها الإسعافي ...
الله ينجينا وأولادنا من سوء التربية .........
صباح الخير ........
~~~
د . ريم عرنوق

الأسئلة والأجوبة

اكتب سؤالك

الاسم:
الهاتف:
*نص السؤال: