1. الرئيسية
  2. أطبّاء معتمدين
  3. المشافي التي نتعامل معها
  4. ألبوم الصور
  5. مكتبة الفيديو
  6. اتصل بنا

دكتورتي ريم عرنوق

           
  القائمة الرئيسية
  1. أدبيات طبية وإنسانية
  2. العلاقة بين الزوجين
  3. تغذية وفيتامينات
  4. الحمل المبكر و اضطراباته
  5. الإسقاطات والتشوهات الجنينية
  6. الحمل الطبيعي والجنين ورعاية الحامل
  7. اضطرابات الحمل والحمل المرضي
  8. المخاض الباكر والولادة الباكرة ...
  9. الأدوية خلال الحمل ...
  10. الصيام والحمل ...
  11. الولادة الطبيعية والقيصرية
  12. التوتر النفسي أثناء الحمل وبعد الولادة
  13. كل شيء عن فترة النفاس ...
  14. الوليد
  15. تحديد جنس الجنين
  16. الأمراض النسائية ـ مواضيع عامة
  17. كل شيء عن الدورة الطمثية ...
  18. سن البلوغ والمراهقة
  19. سن الثقة ( سن اليأس سابقاً )
  20. الأورام الليفية الرحمية ...
  21. كل شيء عن عنق الرحم
  22. المبيض وأمراضه وكيساته
  23. الثدي وأمراضه
  24. العقم وتأخر الإنجاب
  25. الخصوبة عند الرجل ... كل شيء عن النطاف
  26. وسائل منع الحمل
  27. إجراءات تشخصية وعلاجية في التوليد وأمراض النساء ...
  28. الإيكوغرافي الثنائي والرباعي
  تسجيل دخول المرضى
اسم المستخدم
كلمة المرور

الرئيسية > كل شيء عن فترة النفاس ... > لماذا تترهل بطنك بعد الولادة ؟؟!

لماذا تترهل بطنك بعد الولادة ؟؟!
تقفين بعد ولادتك الطبيعية أو القيصرية , أمام مرآة غرفة نومك بعد عودتك من المشفى لتفاجئي بعدم اختفاء بطنك ........... كيف هذا ؟ ألم تلدي وينزل الجنين وماؤه ومشيمته ؟؟ فكيف بقيت بطنك كأنك حامل ؟؟! وهل ستعود إلى وضعها قبل الحمل ؟؟ ومتى ؟؟!
سأجيبك عن كل هذه الأسئلة ولكن في البداية هناك نقطتين لا بد أن تفهميهما جيداً :
1 ـ بطنك أصبحت بهذه الضخامة ليس بين ليلة وضحاها , بل رويداً رويداً خلال 9 أشهر , فمن غير المنطقي أن تزول خلال 9 دقائق أو حتى 9 أيام ... يحتاج الأمر إلى بعض الوقت ...
2 ـ بالتأكيد لن يعود شكلك تماماً كما كنت ليلة عرسك , فقد أصبحت أماً وامرأة كاملة , والمرأة كاملة الأنوثة لا يشبه جسمها جسم الفتيات ...
والآن ... مم يتكون ( كرشك ) بعد الولادة ومتى وكيف يزول ؟؟!
أولاً ـ الأمعاء والكولون : تنتفخ الأمعاء تحت تأثير الهرمونات الحملية وترتخي وتعطي بطنك حجماً كبيراً حتى في الشهرين الأوليين من حملك , ويبقى تأثير هرمونات الحمل على أمعائك حتى 10 أيام بعد ولادتك حيث تعود الأمعاء إلى طبيعتها ... أول ما يخفف بروز ( كرشك ) هو زوال انتفاخ أمعائك بعد 10 أيام من الولادة ...
ثانياً ـ الرحم : يزداد حجمه من حجم الإجاصة قبل الحمل إلى حجم أكبر بطيخة حمراء قبل الولادة , ويزداد وزنه من 50 غرام قبل الحمل إلى 1200 غرام بعد الولادة مباشرة ... يحتاج الرحم إلى 40 يوم بعد الولادة ليعود إلى حجم قريب من حجمه قبل الحمل ... ثاني ما يخفف حجم بطنك هو عودة رحمك إلى حجمه بعد 40 يوم من الولادة ...
ثالثاً ـ الشحوم المتراكمة في البطن : والغاية منها إعطاؤك احتياطياً استراتيجياً تصرفينه في إرضاع طفلك ... إن أرضعته إرضاعاً طبيعياً وانتبهت إلى حميتك الغذائية فسوف تخسرين هذه الشحوم خلال 3 أشهر بعد الولادة , وهي ثالث ما يجعل بطنك أصغر ...
رابعاً ـ عضلات جدار البطن : تتباعد عضلات جدار بطنك تدريجياً خلال الحمل لتتيح المجال لنمو جنينك ... بعد الولادة مباشرة تكون عضلات بطنك متباعدة جداً كما في الشكل , وهي تحتاج إلى 6 أشهر لتعود إلى وضعها السابق شرط ألا يزداد وزنك في هذه الفترة وأن تمارسي الرياضة كالمشي الذي يمكن أن تبدأي به بعد أسبوع من الولادة , والجري بعد 40 يوم , ورياضات شد عضلات المعدة بعد 3 أشهر ...
عزيزتي ... إن انتبهت إلى غذائك أكثر ومشيت وتحركت أكثر , فستعودين مشابهة لنفسك قبل الحمل أكثر وأكثر ........
~~~
د . ريم عرنوق

الأسئلة والأجوبة

اكتب سؤالك

الاسم:
الهاتف:
*نص السؤال: