1. الرئيسية
  2. أطبّاء معتمدين
  3. المشافي التي نتعامل معها
  4. ألبوم الصور
  5. مكتبة الفيديو
  6. اتصل بنا

دكتورتي ريم عرنوق

           
  القائمة الرئيسية
  1. أدبيات طبية وإنسانية
  2. العلاقة بين الزوجين
  3. تغذية وفيتامينات
  4. الحمل المبكر و اضطراباته
  5. الإسقاطات والتشوهات الجنينية
  6. الحمل الطبيعي والجنين ورعاية الحامل
  7. اضطرابات الحمل والحمل المرضي
  8. المخاض الباكر والولادة الباكرة ...
  9. الأدوية خلال الحمل ...
  10. الصيام والحمل ...
  11. الولادة الطبيعية والقيصرية
  12. التوتر النفسي أثناء الحمل وبعد الولادة
  13. كل شيء عن فترة النفاس ...
  14. الوليد
  15. تحديد جنس الجنين
  16. الأمراض النسائية ـ مواضيع عامة
  17. كل شيء عن الدورة الطمثية ...
  18. سن البلوغ والمراهقة
  19. سن الثقة ( سن اليأس سابقاً )
  20. الأورام الليفية الرحمية ...
  21. كل شيء عن عنق الرحم
  22. المبيض وأمراضه وكيساته
  23. الثدي وأمراضه
  24. العقم وتأخر الإنجاب
  25. الخصوبة عند الرجل ... كل شيء عن النطاف
  26. وسائل منع الحمل
  27. إجراءات تشخصية وعلاجية في التوليد وأمراض النساء ...
  28. الإيكوغرافي الثنائي والرباعي
  تسجيل دخول المرضى
اسم المستخدم
كلمة المرور

الرئيسية > الحمل الطبيعي والجنين ورعاية الحامل > هل ارتفاع حرارتي بنهاية الحمل أمر خطير ؟؟!

جاءني السؤال التالي في أحد التعليقات :
" أنا حامل في نهاية الشهر التامن , وأشعر بارتفاع حرارة جسمي بشكل دائم ... نصحوني بشرب ثوم مع ليمون وزيت الزيتون , وأنا أستعمل خافض حرارة كل 4 ساعات حبة كما وصفت لي طبيبتي حتى تنزل حرارتي ... فبماذا تنصحينني دكتورة ريم ؟؟؟ "
أجيب : 
اسمعيني يا ابنتي ويا بناتي جميعاً :
تعيش المرأة خلال دورتها الشهرية تحت تأثير هرمونين , الأول هو الإستروجين والثاني هو البروجسترون . الإستروجين يفرزه غلاف البويضة قبل الإباضة أي الجريب , والبروجسترون يفرزه غلاف البويضة بعد الإباضة أي الجسم الأصفر ...
ليس للإستروجين أي مفعول رافع للحرارة , لذلك تكون حرارة الجسم قبل الإباضة 36.5 درجة مئوية , أما البروجسترون فله مفعول على الدماغ رافع للحرارة , لذلك ترتفع الحرارة 0.8 ـ 1 درجة كاملة بعد الإباضة لتصبح 37.3 ـ 37.5 ... وسابقاً قبل عهد الإيكوغرافي والتحاليل الهرمونية كان هذا الارتفاع في الحرارة هو الدليل الوحيد على حدوث الإباضة ... 
استوعبنا لهون ؟؟؟
عظيم ... نتابع :
إذا كان الجسم الأصفر الذي يفرز ما معدله 10 ملغ يومياً من هرمون البروجسترون يتسبب بارتفاع الحرارة , فكيف بالمشيمة التي يصل إفرازها اليومي إلى 325 ملغ بروجسترون في الشهر الثامن ؟؟؟ هل تتخيلون " الطوفان " الهرموني الذي يغمر جسم المرأة الحامل ؟؟؟ هل تتخيلون ما يفعله بمراكز الحرارة بالجسم وهل تتخيلون مقدار شعور الحامل بارتفاع حرارة جسمها ؟؟؟
فكيف إن أضفنا لذلك حرارة تموز اللي بيغلي المي بالكوز , وآب اللهاب اللي بيخلق السحاب ؟؟؟
معناها ارتفاع حرارة الحامل خلال الحمل , وخاصة في الأشهر الأخيرة , أمر فيزيولوجي طبيعي لا يضرّ ولا يؤذي ولا يخيف ولااااااااا يحتاج لمعالجة خاصة ...
أما موضوع خافض الحرارة كل أربع ساعات , يعني 6 حبات سيتامول يومياً أي ما يعادل 3000 ملغ سيتامول يوميااااااااً , فهو حماقة بحماقة وغباء مطلق مطبق ...
وبالنسبة للثوم والليمون مع زيت الزيتون فأنصحك باستعمالهم مع مفركة اليقطين أو صحن الفتوش لتخفيض درجة حرارة جوع المعدة ...
طيب يا دكتورة كل ارتفاع حرارة خلال الحمل هو فيزيولوجي ؟؟؟
طبعا لا ... فأسباب ارتفاع حرارة الحامل مختلفة وعديدة , فهي إنسان قبل أن تكون امرأة حامل وتصيبها كل الأمراض التي قد تصيب أي إنسان وترفع حرارته مثل ..........
لأ هي اتركوها لبكرا ...... غداً نلتقي
~~~
د . ريم عرنوق

الأسئلة والأجوبة

اكتب سؤالك

الاسم:
الهاتف:
*نص السؤال: