1. الرئيسية
  2. أطبّاء معتمدين
  3. المشافي التي نتعامل معها
  4. ألبوم الصور
  5. مكتبة الفيديو
  6. اتصل بنا

دكتورتي ريم عرنوق

           
  القائمة الرئيسية
  1. أدبيات طبية وإنسانية
  2. العلاقة بين الزوجين
  3. تغذية وفيتامينات
  4. الحمل المبكر و اضطراباته
  5. الإسقاطات والتشوهات الجنينية
  6. الحمل الطبيعي والجنين ورعاية الحامل
  7. اضطرابات الحمل والحمل المرضي
  8. المخاض الباكر والولادة الباكرة ...
  9. الأدوية خلال الحمل ...
  10. الصيام والحمل ...
  11. الولادة الطبيعية والقيصرية
  12. التوتر النفسي أثناء الحمل وبعد الولادة
  13. كل شيء عن فترة النفاس ...
  14. الوليد
  15. تحديد جنس الجنين
  16. الأمراض النسائية ـ مواضيع عامة
  17. كل شيء عن الدورة الطمثية ...
  18. سن البلوغ والمراهقة
  19. سن الثقة ( سن اليأس سابقاً )
  20. الأورام الليفية الرحمية ...
  21. كل شيء عن عنق الرحم
  22. المبيض وأمراضه وكيساته
  23. الثدي وأمراضه
  24. العقم وتأخر الإنجاب
  25. الخصوبة عند الرجل ... كل شيء عن النطاف
  26. وسائل منع الحمل
  27. إجراءات تشخصية وعلاجية في التوليد وأمراض النساء ...
  28. الإيكوغرافي الثنائي والرباعي
  تسجيل دخول المرضى
اسم المستخدم
كلمة المرور

الرئيسية > الأدوية خلال الحمل ... > ما هي مخاطر نقص اليود خلال الحمل ؟؟؟

ما هي مخاطر نقص اليود خلال الحمل ؟؟؟
اليود معدن يحتاجه الجسم بكميات زهيدة لإنتاج هرمونات الغدة الدرقية وتنظيم عمليات الاستقلاب , ولا يمكن للجسم أن يصنع اليود بنفسه وإنما فقط نحصل عليه من الغذاء أو المكملات الغذائية ....
نقصه الشديد لدى الحامل يعرض الأم والجنين لنقص نشاط الغدة الدرقية وتضخمها , مما يؤدي الى خلل في وظيفة المشيمة وقلة وصول الغذاء والأوكسجين للجنين , وبالتالي نقص محيط رأس الجنين و نقص نموه ووزنه ... 
إضافة لذلك فإن نقص اليود يؤدي لإجهاضات مبكرة بسبب تدخل هرمونات الغدة الدرقية في تشكل البطانة الرحمية وسماكتها , ونقصها يؤدي لبطانة رحمية رقيقة غير صالحة لتعشيش البويضة الملقحة , كما يترافق نقص اليود بزيادة معدل وفيات الاجنة ...
قد يكون نقص اليود السبب الاساسي للتخلف العقلي الحاصل عند الاطفال , بالإضافة لقصر القامة خلال النمو ...
تؤكد معظم الدراسات أن انخفاض معدل درجات الذكاء و التركيز عند الاطفال و اضطرابات فرط الحركة لديهم له علاقة بنقص اليود خلال حياتهم الجنينية أيضا ...
لذلك حددت منظمة الصحة العالمية ضمن توصياتها الأخيرة الكميات المفترض تناولها من اليود من قبل المرأة الحامل ب 250 مكغ يومياً , وهذه الجرعة على وجه الخصوص لها دور كبير بتطور القدرات المعرفية والإدراكية لدى الأطفال ...
طيب ... هل نستطيع سد الحاجة اليومية من اليود بالغذاء فقط ؟؟؟
هذا ما سيكون موضوعنا ليوم الغد ... تابعوني
~~~
د . ريم عرنوق

الأسئلة والأجوبة

اكتب سؤالك

الاسم:
الهاتف:
*نص السؤال: