1. الرئيسية
  2. أطبّاء معتمدين
  3. المشافي التي نتعامل معها
  4. ألبوم الصور
  5. مكتبة الفيديو
  6. اتصل بنا

دكتورتي ريم عرنوق

           
  القائمة الرئيسية
  1. أدبيات طبية وإنسانية
  2. العلاقة بين الزوجين
  3. تغذية وفيتامينات
  4. الحمل المبكر و اضطراباته
  5. الإسقاطات والتشوهات الجنينية
  6. الحمل الطبيعي والجنين ورعاية الحامل
  7. اضطرابات الحمل والحمل المرضي
  8. المخاض الباكر والولادة الباكرة ...
  9. الأدوية خلال الحمل ...
  10. الصيام والحمل ...
  11. الولادة الطبيعية والقيصرية
  12. التوتر النفسي أثناء الحمل وبعد الولادة
  13. كل شيء عن فترة النفاس ...
  14. الوليد
  15. تحديد جنس الجنين
  16. الأمراض النسائية ـ مواضيع عامة
  17. كل شيء عن الدورة الطمثية ...
  18. سن البلوغ والمراهقة
  19. سن الثقة ( سن اليأس سابقاً )
  20. الأورام الليفية الرحمية ...
  21. كل شيء عن عنق الرحم
  22. المبيض وأمراضه وكيساته
  23. الثدي وأمراضه
  24. العقم وتأخر الإنجاب
  25. الخصوبة عند الرجل ... كل شيء عن النطاف
  26. وسائل منع الحمل
  27. إجراءات تشخصية وعلاجية في التوليد وأمراض النساء ...
  28. الإيكوغرافي الثنائي والرباعي
  تسجيل دخول المرضى
اسم المستخدم
كلمة المرور

الرئيسية > العلاقة بين الزوجين > البرود الجنسي ... المعاناة الصامتة

تضج مواقع التواصل اللا اجتماعي بأخبار غاية في الخطورة مثل خلع ممثلة مصرية مغمورة لم أسمع بها سابقاً للحجاب , ومثل دفاع ممثل عن المثليين , ومثل أضرار السيليكون على صدر مغنية صدرها دوماً بث حي ومباشر على الهواء ........
بينما مواضيع تافهة مثل ارتفاع معدلات العنف الاجتماعي بشكل غير مسبوق , والخيانة الزوجية ,والبرود الجنسي عند الأزواج ... لا أحد يتطرق إليها ...
طبعاً فالبرود الجنسي عند الزوجات بالذات أمر غير شائع على الإطلاق , 93% فقط من النساء يشتكين من البرود الجنسي , وهي كما ترون نسبة غير مهمة نهائياً نظراً لكونها تتعلق بالمرأة , وبما أن المرأة وحياتها الجنسية ودرجة رضاها عنها جميعها أمور سطحية وتافهة فلا حاجة للحديث عنها ...
في جلسة طبية قصيرة بين عمليتين جراحيتين سألت طبيباً صديقاً :
ـ بعض مريضاتي يشتكين من عدم ممارسة الزوج العلاقة إلا مرة كل أسبوعين أو كل شهر , فما علاج الزوج في هذه الحالة ؟؟؟
السؤال كما ترون طبي هام ومباشر ... أجابني الطبيب دون لحظة تردد :
ـ تبديل المرأة ...
ـ نعم ؟؟؟؟؟؟؟
ـ تبديل الشريكة ...
ـ لم أفهم ... أنت تمزح بالتأكيد .....
ـ لا دكتورة ... معظم حالات البرود الجنسي عند الرجال سببها الزوجة والملل منها ... الحل بسيط : ما أن يجرب الرجل امرأة أخرى حتى يعود كالحصان ...
ـ عظيم والله ... حل طبي رائع ... ما أن يبدل الشريك حتى تجده زي الفريك ...
ـ تماماً , وصدقيني دكتورة أحدثك عن تجربة حكاها لي العشرات من مرضاي ...
ـ ممتاز ... أشكرك يا دكتور فالحل الذي أعطيتني إياه أوحى لي بعلاج مماثل للبرود الجنسي عند المرأة ...
ـ كيف ؟؟؟
ـ بما أن 93% من النساء يعانين من البرود الجنسي , وبما أن السبب حسب رأيكم أنتم الرجال هو الملل + الشريك غير المتفاعل , وبما أن الحل هو تبديل الشريك معناها == >> وما أن تجرب المرأة زوجاً آخر حتى تعود زي هيفا وهبي ... فما رأيك بتطبيق هذا الحل على الزيجات التي تعاني فيها المرأة من النفور الجنسي من الزوج ؟؟؟
صُعق الدكتور الصديق , فالأحكام حين تطبّق ضد المرأة تبدو سهلة جداً , ولكنها حين تطبّق ضد الرجل تبدو أشبه بالجرائم ..........
طبعاً أنا أعارض كلا الحلين وأحاربهما منذ أن وعيت على هذا العالم , فأنا أعارض الخيانة الزوجية بمختلف أشكالها الشرعية واللاشرعية , كما أعارض الطلاق حتى الرمق الأخير , لأن الزواج برأيّ الشخصي هو عقد إلهي بين روحين وجسدين اختارا بعضهما بعناية , وأقسما على الإخلاص لبعضهما , ومشاركة الحياة معاً بسرائها وضرائها , بحلوها ومرها , بصفاها وجفاها ... وما جمعه الله لا يجب أن يفرقه الإنسان ... أنا ضد الحلين , ولكن أنا مع رأي الطبيب الصديق وأؤيده تماماً وبالحرف : سبب البرود الجنسي بشكل عام عند الرجال والنساء هو الملل أولاً وإهمال الشريك ثانياً , وأضيف بالنسبة للنساء سببين آخرين : التربية + رفع سقف التوقعات عند الزوج ...
وسأشرح ذلك بالتفصيل سبباً سبباً , وأرتبها حسب الأهمية والتواتر الزمني الذي تتحول بموجبه المرأة من أنثى فاعلة جنسياً إلى زوجة عاطلة جنسياً :
1 ـ التربية : نحن نربّي بناتنا تربية راهبات , وهي بالتأكيد تربية جيدة ومثالية , ولكن لابد أيضاً من إطلاع الفتاة على الثقافة الجنسية من قبل والدتها أو قريباتها الناضجات ... ولابد ... لااااااابد ......... لاااااااااااا بددددددد من زرع قيم متوازنة ومنطقية في عقل الفتاة , فمن غير المعقول تربيتها على مفهوم أن الجنس غلط وعيب وحرام وممنوع الاقتراب ولا الإطلاع , وهو أمر سري وبشع ومقرف ... تربيتها حتى يوم زواجها على هذه المفاهيم الحرامية , ثم الطلب منها في الليلة نفسها أن تنزع كل هذه الأفكار من عقلها وروحها ولا وعيها الدفين , وأن تستبدلها بمفاهيم حلالية مناقضة تماماً ومقلوبة 180 درجة بأن الجنس حلو وممتع وجميل ومطلوب ومرغوب ...... هذا مستحيل نفسياً وجسدياً , طبياً واجتماعياً , فنحن نسخة مطابقة تماماً لتربيتنا , وما شبّت عليه الفتاة ستشيب عليه ..... والأدهى من ذلك هو ما تصطدم به الفتاة بعد الزواج :
2 ـ رفع سقف توقعات الزوج : تتم تربية الفتاة على أنها راهبة , ولكن الزوج لا يريد راهبة في فراشه , هو يريد ... هيفا وهبي ...........
توقعاته مرتفعة جداً , فأفلام البورنو على النت والفيديوهات الإباحية والتجارب الشخصية مع النساء الساقطات والفتيات الرخيصات جميعها جعلته يعتقد ويتوقع أن يجد راقصة تعري في فراشه تذبل عينيها وتتأوه وتتمايل ... لكنه بدلاً عنها يجد عروساً مرتبكة , خائفة لدرجة الذعر , ومشحونة بقصص آلام ليلة الدخلة وخلافه ...
العريس يتوقع فيلم سكس وحالة انسجام , وإذ به أمام فيلم رعب وحالة اغتصاب ...
العريس يتوقع ليلة حمراء ساخنة , وإذ به أمام عيون حمراء باكية , وتوسلات ورجاءات وقسمات تعبر بأشد ما يمكن عن الخوف والنفور والقرف مختلطة معاً بوقت واحد ...
مما أعرف هذا ؟؟؟
من تعابير مريضاتي المتزوجات حديثاً عندما أفحصهن للمرة الأولى , أرى نفس الخوف والنفور والقرف ...
والأمرّ من ذلك كله عندما لا يتوانى الزوج عن الإفصاح بصوت عالٍ عما يخطر له , كأن يقول للعروس مثلاً : لمَ شكل أعضائك هكذا ؟؟؟ أنتِ غير طبيعية ...
أو : لمَ مهبلك واسع ؟؟!!!!! بقية النساء أضيق ...
عندما تسألني الزوجات الحديثات عن مهابلهن الواسعة وأعضائهن المشوهة يتمزق قلبي ... وأجيب :
ـ هل زوجكِ متعدد العلاقات قبل الزواج ؟؟؟
ـ لا دكتورة ...
ـ إذاً كيف قيّم مهبلك على أنه واسع إذا لم يكن قد جرّب المهبل الضيق ؟؟!
تحتار الزوجة بالإجابة ...
أو أسأل بدوري الزوجة العروس :
ـ يعني هو قال لك أن شكلك من الأسفل غير طبيعي وأنك بالتالي لم تعجبينه ؟؟؟
ـ نعم ... وأن هناك رائحة مقرفة تصدر مني ...
ـ وأنتِ ... هل أعجبكِ شكل أعضائه الذكرية ووقعت في هوى رائحته الخاصة ؟؟؟
تكشر الزوجة بقرف قائلة :
ـ لا لاااااا ... أبداً دكتورة ...
ـ وهل عبّرت له عن قرفك من شكله ورائحته من فوق لتحت ؟؟؟ يعني من رائحة فمه لعرقه لرجليه وجراباته وحذائه مروراً بأعضائه ؟؟؟
ـ طبعاً لا ... لا يمكن أن أفعل ذلك ...
ـ ولمَ ؟؟؟
ـ كي لا أجرحه ...
ـ لماذا ؟؟؟
ـ لأنني أحبه ...
ـ ولكنه هو فعل ... قال وعبر وانتقد وصرح دون أن يهمه جرحك وما ستعتقدينه عن نفسكِ ... يعني هو لا يحبك ... أليس كذلك ؟؟؟
ـ بل يحبني ...
ـ لو كان يحبك فعلاً لما جرحك ...
ـ هو يحبني ولكنه يريدني أفضل ...
ـ معناها لأنك تبادلينه الحب وتريدينه أفضل , إن أعاد الكرة واستهجن شكل أعضائك وقارنك بغيرك من الفتيات قولي له ببساطة : وأنت أيضاً غير جميل وغير جذاب وبصراحة أنا أجدك غريباً ومنفراً وروائحك كلها كريهة ... بذلك تدفعينه لأن يصبح أفضل ... ما هيك ؟؟؟
عزيزتي الأم ... عزيزي الأب 
ربوا بناتكم على الثقة بأنفسهن , وعلى الوعي بأجسادهن , وعلى الثقافة الجنسية العلمية , وعلى أن الجنس أمر طبيعي وجميل وممتع ولكن لا يجب أن نمارسه إلا بعد الزواج لأنه مسؤولية كبيرة ينتج عنها أجمل ثمار الحب وهي الأطفال , والأطفال تحتاج لأسر متكاملة متوزانة نفسياً واجتماعياً ومادياً ...
عزيزي الزوج حديث الزواج ...
عروسك كائن في غاية الرقة والنعومة والجمال والأخلاق الحميدة والتربية الصالحة ... لا تتعبها بمتطلباتك , ولا ترفع سقف توقعاتك وترهقها بها , ولا تنتقد شكلها ... لاااا تنتقد شكلها ... لأن هناك 10 مرايا على الأقل في بيتكم وبإمكانك , كما بإمكانها هي أيضاً , النظر إلى شكلك وتقييمه بكل وضوح وصراحة .........
وإن كنتَ ترغب براقصة تعري في الشهور الأولى للزواج فابحث عن عروسك في الملاهي الليلية , أما إن اخترتَ بنت بيوت مرباية وعاقلة وما باس تمها غير امها فلا تتوقع أن تتصرف معك كالعاهرات في السنوات الأولى للزواج ..........
صار البوست طويل جداً ولذلك سأؤجل الحديث عن السبيين الباقيين ليوم الغد ........
صباح الثقة بالنفس والتربية المتوازنة .........
~~~
د . ريم عرنوق

الأسئلة والأجوبة

اكتب سؤالك

الاسم:
الهاتف:
*نص السؤال: