1. الرئيسية
  2. أطبّاء معتمدين
  3. المشافي التي نتعامل معها
  4. ألبوم الصور
  5. مكتبة الفيديو
  6. اتصل بنا

دكتورتي ريم عرنوق

           
  القائمة الرئيسية
  1. أدبيات طبية وإنسانية
  2. العلاقة بين الزوجين
  3. تغذية وفيتامينات
  4. الحمل المبكر و اضطراباته
  5. الإسقاطات والتشوهات الجنينية
  6. الحمل الطبيعي والجنين ورعاية الحامل
  7. اضطرابات الحمل والحمل المرضي
  8. المخاض الباكر والولادة الباكرة ...
  9. الأدوية خلال الحمل ...
  10. الصيام والحمل ...
  11. الولادة الطبيعية والقيصرية
  12. التوتر النفسي أثناء الحمل وبعد الولادة
  13. كل شيء عن فترة النفاس ...
  14. الوليد
  15. تحديد جنس الجنين
  16. الأمراض النسائية ـ مواضيع عامة
  17. كل شيء عن الدورة الطمثية ...
  18. سن البلوغ والمراهقة
  19. سن الثقة ( سن اليأس سابقاً )
  20. الأورام الليفية الرحمية ...
  21. كل شيء عن عنق الرحم
  22. المبيض وأمراضه وكيساته
  23. الثدي وأمراضه
  24. العقم وتأخر الإنجاب
  25. الخصوبة عند الرجل ... كل شيء عن النطاف
  26. وسائل منع الحمل
  27. إجراءات تشخصية وعلاجية في التوليد وأمراض النساء ...
  28. الإيكوغرافي الثنائي والرباعي
  تسجيل دخول المرضى
اسم المستخدم
كلمة المرور

الرئيسية > التوتر النفسي أثناء الحمل وبعد الولادة > الاكتئاب بعد الولادة ... ما هو ؟؟!

 

قد تشكل عملية الإنجاب (الولادة) تجربةً مبهجة لا تنسى , ولكن الجهد البدني والنفسي الذي يرافق الولادة يظهر بشكل خاص في الأيام الأولى ما بعد الولادة ... فقد تشعر الأم بأن جسمها يتغير، بأن أفكارها تتغير , وبأن حالتها المزاجية أيضاً تتغير تغيراً ينعكس في البكاء ، القلق ، الانفعال المفرط وغيرها ... هذه الظواهر تعرف باسم اكتئاب بعد الولادة ...
اكتئاب بعد الولادة شائع ف 50% - 70% من الأمهات تشعر به في الفترة ما بين اليوم الرابع واليوم العاشر ما بعد الولادة . وتعتبر هذه ظاهرة طبيعية ومن السهل نسبياً التعامل معها ... ونظراً لأن الحالة تعتبر مؤقتة وعابرة فلا حاجة إلى العلاج بل إلى الراحة والدعم من جانب الزوج والأسرة والأصدقاء ...
ولكن 8% - 12% من النساء الوالدات يصبن بحالة أكثر صعوبةً من مجرد الكدر والسوداوية، وهي الحالة التي تسمى الاكتئاب الحاد بعد الولادة ، والتي تتميز بهبوط الحالة المزاجية ، اللامبالاة وعدم الاكتراث ، انعدام الشعور بالفرح ، اضطرابات في الشهية وفي النوم ، فرط الانفعال أو البطء ، التعب أو انعدام النشاط ، عدم التقدير الذاتي أو الشعور بالذنب ، صعوبات في التركيز أو في اتخاذ القرارات ...
وفي الحالات الأكثر حدة قد تظهر أعراض أخرى أشد وأخطر مثل الأفكار الانتحارية وكره المولود الجديد أو الرغبة بالتخلص منه ...
~~~
د . ريم عرنوق

 

 

الأسئلة والأجوبة

اكتب سؤالك

الاسم:
الهاتف:
*نص السؤال: