1. الرئيسية
  2. أطبّاء معتمدين
  3. المشافي التي نتعامل معها
  4. ألبوم الصور
  5. مكتبة الفيديو
  6. اتصل بنا

دكتورتي ريم عرنوق

           
  القائمة الرئيسية
  1. أدبيات طبية وإنسانية
  2. العلاقة بين الزوجين
  3. تغذية وفيتامينات
  4. الحمل المبكر و اضطراباته
  5. الإسقاطات والتشوهات الجنينية
  6. الحمل الطبيعي والجنين ورعاية الحامل
  7. اضطرابات الحمل والحمل المرضي
  8. المخاض الباكر والولادة الباكرة ...
  9. الأدوية خلال الحمل ...
  10. الصيام والحمل ...
  11. الولادة الطبيعية والقيصرية
  12. التوتر النفسي أثناء الحمل وبعد الولادة
  13. كل شيء عن فترة النفاس ...
  14. الوليد
  15. تحديد جنس الجنين
  16. الأمراض النسائية ـ مواضيع عامة
  17. كل شيء عن الدورة الطمثية ...
  18. سن البلوغ والمراهقة
  19. سن الثقة ( سن اليأس سابقاً )
  20. الأورام الليفية الرحمية ...
  21. كل شيء عن عنق الرحم
  22. المبيض وأمراضه وكيساته
  23. الثدي وأمراضه
  24. العقم وتأخر الإنجاب
  25. الخصوبة عند الرجل ... كل شيء عن النطاف
  26. وسائل منع الحمل
  27. إجراءات تشخصية وعلاجية في التوليد وأمراض النساء ...
  28. الإيكوغرافي الثنائي والرباعي
  تسجيل دخول المرضى
اسم المستخدم
كلمة المرور

الرئيسية > العلاقة بين الزوجين > من يهرم أولاً الرجل أم المرأة ؟؟!

أصيبت امرأة في الخمسين بسرطان الثدي , ودخلت النفق المظلم للجراحة والأشعة والمعالجة الكيميائية ...
في السنة الأولى وقف زوجها ذو ال 55 عاماً إلى جانبها في رحلة المشافي والأطباء وغيرها . ولكنه بعد سنة شعر بالملل , خاصة وقد تعطل أداء الزوجة لواجباتها الزوجية , فصارحها :
ـ يا أم محمد الله يشفيك , بس أنا ما عاد أتحمل , يعني أنا رجل ولي متطلباتي وحاجاتي وأنت ... كما أنت , يعني عاجزة عن تلبيتها , ليس بسبب مرضك فحسب , بل لأن المرأة " بتختير " قبل الرجل , وهذه سنة الكون , أن يبقى الرجل شاباً وقوياً وتهرم المرأة باكراً وسريعاً ...
ـ المطلوب يا أبو محمد ...
ـ المطلوب أنني أبحث عن عروس شابة وسأتزوج ...
صمتت أم محمد مع طعنة في القلب بجوار طعنة السرطان في الثدي , ثم قالت :
ـ الله يسامحك يا أبو محمد ... عمل اللي بيريحك ...
وتزوج أبو محمد بمطلقة في الثلاثين , وأضاف إلى ألم زوجته ألماً جديداً ... كم بكت وكم عانت وكم صلت ودعت إلى الله أن يخفف وجع قلبها الذي أنساها وجع جسدها ...
ومر الزمن , والزمن أثناء مروره يشفي جراح القلب ويشفي أيضاً سرطان الثدي ... بعد عدة سنوات شفيت المرأة بفضل الله تعالى واستعادت صحتها والتفتت إلى حياتها لترتبها بعد التسونامي الجسدي ـ العاطفي الذي أصابها : عادت إلى بناتها وكناتها وقوت علاقتها بهن خاصة أنهن دعمنها جداً في أزمتها , بدلت منزلها الكبير الذي فرغ بمنزل أصغر وافتتحت عملاً صغيراً بفارق الثمن وبدأ يدر عليها دخلاً حلواً ... باختصار وقفت على قدميها ثانية حين جاءها خبر وفاة زوجها المفاجئة باحتشاء القلب ( الجلطة ) ... فأبو محمد , رغم مظهره الشاب , كان مصاباً بارتفاع الكولسترول والضغط ونقص التروية وخلافه ... ويبدو أن قلبه المسكين وجسده المصاب بالعلل لم يتحملا الزوجة الجديدة الثلاثينية فأعلنا تمردهما وقدما استقالتهما ...
بالطبع خرجت أم محمد في جنازة زوجها وتقبلت العزاء فيه , فهي بالنهاية بنت أصل ولا تنسى العشرة والخبز والملح ... وكلما نظرت إلى صورته في مجلس العزاء قالت :
ـ الله يرحمك يا أبو محمد ... إن شالله تكون مرتاح ...
مغزى المنشور لمن لم يفهمه : قد تهرم زوجتك قبلك , لكنها عادة تشارك في عزائك وافهمها كما تريد ..........
~~~
د . ريم عرنوق

الأسئلة والأجوبة

اكتب سؤالك

الاسم:
الهاتف:
*نص السؤال: