1. الرئيسية
  2. أطبّاء معتمدين
  3. المشافي التي نتعامل معها
  4. ألبوم الصور
  5. مكتبة الفيديو
  6. اتصل بنا

دكتورتي ريم عرنوق

           
  القائمة الرئيسية
  1. أدبيات طبية وإنسانية
  2. العلاقة بين الزوجين
  3. تغذية وفيتامينات
  4. الحمل المبكر و اضطراباته
  5. الإسقاطات والتشوهات الجنينية
  6. الحمل الطبيعي والجنين ورعاية الحامل
  7. اضطرابات الحمل والحمل المرضي
  8. المخاض الباكر والولادة الباكرة ...
  9. الأدوية خلال الحمل ...
  10. الصيام والحمل ...
  11. الولادة الطبيعية والقيصرية
  12. التوتر النفسي أثناء الحمل وبعد الولادة
  13. كل شيء عن فترة النفاس ...
  14. الوليد
  15. تحديد جنس الجنين
  16. الأمراض النسائية ـ مواضيع عامة
  17. كل شيء عن الدورة الطمثية ...
  18. سن البلوغ والمراهقة
  19. سن الثقة ( سن اليأس سابقاً )
  20. الأورام الليفية الرحمية ...
  21. كل شيء عن عنق الرحم
  22. المبيض وأمراضه وكيساته
  23. الثدي وأمراضه
  24. العقم وتأخر الإنجاب
  25. الخصوبة عند الرجل ... كل شيء عن النطاف
  26. وسائل منع الحمل
  27. إجراءات تشخصية وعلاجية في التوليد وأمراض النساء ...
  28. الإيكوغرافي الثنائي والرباعي
  تسجيل دخول المرضى
اسم المستخدم
كلمة المرور

الرئيسية > كل شيء عن الدورة الطمثية ... > ما الفرق بين الاستروجين والبروجسترون وما تأثير كل منهما على الرحم وعلى الجسم ؟؟!

ـ دكتورة ... ما الفرق بين الاستروجين والبروجسترون وما تأثير كل منهما على الرحم وعلى الجسم ؟؟!
أجيب : الفرق بين تأثير الاستروجين والبروجسترون هو تماماً كالفرق بين المرأة في الصورة على اليمين والمرأة في الصورة على اليسار , وهما على فكرة نفس المرأة قبل وبعد الريجيم ... 
أولاً : كلا الهرمونين يفرزان من المبيض , وهما هرمونان ثانويان غير أساسين للحياة والغاية الوحيدة من إفرازهما هو الحمل والإنجاب ... والدليل أنهما يفرزان خلال 30 سنة فقط من حياة المرأة التي قد تمتد ل 80 سنة ... فلو كان هذان الهرمونان حيويين مثل الأنسولين مثلاً لماتت المرأة بعد توقف إفرازهما الذي يتم بين سن 15 ـ 45 ... الأنسولين هرمون غدة البنكرياس والثيروكسين هرمون الغدة الدرقية والكورتيزون هرمون الغدة الكظرية وغيرها هرمونات أساسية للحياة لا يستطيع الإنسان العيش من دونها , بينما الاستروجين والبروجسترون وبقية الهرمونات الجنسية يمكن الحياة من دونها ...
ثانياً : كلا الهرمونين يفرازن من البويضة , الاستروجين قبل الإباضة والبروجسترون بعد الإباضة , الهدف منهما حدوث الحمل ... 
قبل الإباضة يجب أن تكون المرأة رشيقة وجميلة ونشيطة ومثيرة لتجذب الرجل , وهذا تماماً ما يفعله الاستروجين , يجعلكِ حيوية ومثيرة وممتلئة بالنشاط وسعيدة وبشرتكِ نضرة وعينيك متألقتين ... وعلى مستوى الجهاز التناسلي الاستروجين هرمون النمو الزائد , ينمي رحمكِ ويسمك بطانته استعداداً للالقاح ويزيد مفرزات عنق الرحم والمهبل ويجعلها رائقة غزيرة شفافة مستعدة لتلقي النطاف وتغذيتها , ينمي ثدييكِ أيضاً ويجعلهما أكبر ... الاستروجين هو هرمون الجمال والاثارة والنمو وهو يجعلكِ تماماً كالمرأة في الصورة اليمنى ... المرأة الحلوة المثيرة النشيطة الرشيقة ....
تحدث الإباضة , يزول الاستروجين ويفرز البروجسترون وتنزل البويضة إلى الرحم بعد الإلقاح ... إذاً لا داعي لجذب الرجال فالبويضة قد تلقحت ( أو فات أوان تلقيحها وماتت إذا لم تتلقح خلال 24 ساعة ) ... تطير السكسية والرشاقة والجمال والنشاط فلا حاجة لهم بوجود الحدث المرتقب : الحمل ... الاثارة قد تجذب الرجل وجماع الرجل قد يؤذي البويضة الملقحة فلا داعي إذاً لأن تكوني جميلة ولا مثيرة ولا داعي للسوائل والمفرزات المسهلة للجماع لأنه لا داعي للجماع أصلاً , على العكس البروجسترون يجعل مفرزات عنق الرحم لديك جامدة ولزجة ليسد بها فوهته ويمنع دخول أي شيء إلى الرحم حيث تسكن ولية العهد البويضة ... 
وبصراحة لا داعي أيضاً لكثرة نشاطكِ الجسدي وليس فقط الجنسي في هذه الفترة , البروجسترون يجعلكِ خاملة وعاقلة وهادئة لتكوني حاضنة مثالية , يحبس السوائل في كل جسمكِ فيزداد وزنكِ وتصابين بالاكتئاب والهمود نتيجة احتباس السوائل في دماغكِ أيضاً ... وعلى مستوى الرحم لا داعي لزيادة سماكة البطانة الرحمية , البروجسترون يوقف تسمك البطانة الرحمية التي يحدثها الاستروجين ويجعلها ممتلئة بالافرازات المخاطية الغنية بالسكر والعناصر المغذية للبيضة الملقحة ... في الثدي البروجسترون يوقف نمو الثدي ويملئه بالماء تمهيداً للحمل فتشعرين أن ثدييكِ يكادان ينفجران ...
البروجسترون هو هرمون الحمل والركازة وزيادة الوزن وتوقف النمو وهو يجعلكِ تماماً كالمرأة في الصورة على اليسار ... المرأة المتزوجة العاقلة المدوّرة ...
لا بد من وجود كلا الهرمونين لتستقيم صحة المرأة خلال فترة النشاط التناسلي , فالاستروجين بدون بروجسترون ( أي نمو البويضة وعدم انفجارها وعدم حدوث الإباضة ) خطير جداً يتسبب بزيادة نمو وسماكة بطانة الرحم حتى تتجاوز المعدل الطبيعي مما يعرضكِ للنزف أثناء الدورة وحدوث الدورات الغزيرة ... والنمو المفرط في أي شيء يؤهب للخباثة ... لذلك الاستروجين بدون بروجسترون يمكن أن يشكل خطراً على الرحم والثديين كذلك ( هداك المرض ) ...
أما وجود بروجسترون بدون استروجين فهي حالة لا تحدث بشكل طبيعي لأنه لابد من نمو البويضة وانفجارها ليفرز البروجسترون , ونمو البويضة يعني استروجين ... لكن بشكل دوائي يحدث هذا الأمر , فموانع الحمل البسيطة للمرضعات هي بروجسترون بدون استروجين , وكذلك إبر منع الحمل واللولب الهرموني ... جميعها بروجسترون فقط , لذلك تحدث جميعها زيادة وزن ودورات خفيفة جداً وحتى انقطاع الدورة ونقص نشاط واكتئاب وخمول ... جميعها مكونة من هرمون الركازة والعقالة والخمول , وجميعها أيضاً تحمي وتعطي وقاية من سرطان الرحم والثدي لأنها تمنع النمو المفرط في خلايا غدد الرحم والثدي ...
كل شيء له وجه إيجابي ووجه سلبي ........
نشاط وجمال وإثارة على طول = خطر حدوث سرطانات 
حماية من السرطان وحمل = زيادة وزن ونقص نشاط واكتئاب ...........
السر هو في التوازن بين أطوار القمر , مرة بدر ومرة هلال ومرة محاق .......
~~~
د . ريم عرنوق

الأسئلة والأجوبة

اكتب سؤالك

الاسم:
الهاتف:
*نص السؤال: