1. الرئيسية
  2. أطبّاء معتمدين
  3. المشافي التي نتعامل معها
  4. ألبوم الصور
  5. مكتبة الفيديو
  6. اتصل بنا

دكتورتي ريم عرنوق

           
  القائمة الرئيسية
  1. أدبيات طبية وإنسانية
  2. العلاقة بين الزوجين
  3. تغذية وفيتامينات
  4. الحمل المبكر و اضطراباته
  5. الإسقاطات والتشوهات الجنينية
  6. الحمل الطبيعي والجنين ورعاية الحامل
  7. اضطرابات الحمل والحمل المرضي
  8. المخاض الباكر والولادة الباكرة ...
  9. الأدوية خلال الحمل ...
  10. الصيام والحمل ...
  11. الولادة الطبيعية والقيصرية
  12. التوتر النفسي أثناء الحمل وبعد الولادة
  13. كل شيء عن فترة النفاس ...
  14. الوليد
  15. تحديد جنس الجنين
  16. الأمراض النسائية ـ مواضيع عامة
  17. كل شيء عن الدورة الطمثية ...
  18. سن البلوغ والمراهقة
  19. سن الثقة ( سن اليأس سابقاً )
  20. الأورام الليفية الرحمية ...
  21. كل شيء عن عنق الرحم
  22. المبيض وأمراضه وكيساته
  23. الثدي وأمراضه
  24. العقم وتأخر الإنجاب
  25. الخصوبة عند الرجل ... كل شيء عن النطاف
  26. وسائل منع الحمل
  27. إجراءات تشخصية وعلاجية في التوليد وأمراض النساء ...
  28. الإيكوغرافي الثنائي والرباعي
  تسجيل دخول المرضى
اسم المستخدم
كلمة المرور

الرئيسية > أدبيات طبية وإنسانية > أنا أستحق الحياة ..........


أنا هنا ... أنا جيت يا ماما الحلوة ... وأنتو هون كمان ؟؟؟ معناها اسمعوني ... رح أحكيلكم قصتي :
ماما وبابا لديهما طفلان صبي وبنت , ومنذ ثمانية أشهر ونصف حملت ماما بتوأم : أنا وأختي ... 
في منتصف الشهر الخامس , وفي مراجعة عادية عند طبيبها , أخبرها الطبيب أننا توأم مشوه , أن أختي لديها تشوه في الأطراف وأنا لديّ تشوه في الرأس واستسقاء دماغي ...
خافت أمي كثيراً وحزنت وبكت , راجعت طبيباً آخر فشخص لها الأمر نفسه وحكم علينا بالإجهاض ...
قرر الأطباء أن يقتلوني أنا وأختي ... وجدوا أننا لا نستحق الحياة ولا نستحق أن نُمنح فرصة إكمال الحمل على الأقل , وطبعاً لا بد لتكتمل آلام أمي أن يجهضونا بعملية قيصرية , رغم أن ماما لديها سوابق ولادتين طبيعيتين ...
صدر الحكم بإعدامنا يوم الأحد , ووضع موعد التنفيذ بعد يومين , أي يوم الثلاثاء , تم حجز المشفى وتحضير الأدوية وإتمام كل الإجراءات ...
ماما حزينة وخائفة , بابا مكتئب ولا ينطق بحرف ... خالتي , وهي ممرضة في مشفى , قالت : صديقنا الطيب الدكتور هاني طبيب البولية يعرف دكتورة اسمها ريم , فليريها صور الإيكو ولنأخذ رأيها ...
وفي فاصل بين عمليتين عرض الدكتور هاني صور الإيكوغرافي على الدكتورة ريم , نظرت إليها وقالت : هناك جنين لديه بالفعل تشوه في الأطراف والصدر , لكن الجنين الثاني طبيعي تماماً ...
ـ طيب والسائل داخل رأسه ؟؟؟ سألها الدكتور هاني ... واستسقاء الدماغ ؟؟؟
أجابت الدكتورة ريم : انظر جيداً يا دكتور هاني ولاحظ : جهاز الإيكوغرافي هذا غير جيد فهو لا يظهر الفارق بوضوح بين النسيج الدماغي والسائل الدماغي , لا يوجد زيادة في السائل إن دققنا النظر جيداً ...
ـ يعني هل يجب أن تجهض أم لا ؟؟؟ قُرر لها الإجهاض بعد غد ...
ـ طبعاً لااااا ... هذه جريمة ...
ـ سنحضر الأم لكِ غداً ... 
وفعلاً في الغد , أي يوم الإثنين , حضرت ماما برفقة الدكتور هاني وخالتي إلى الدكتورة ريم , وفحصتها وشخصت الحالة كما يلي : أختي التوأم لديها تشوه عظمي وقصر أطراف وعدم تشكل رئتين , أما أنا , الجنين الثاني , فطفل طبيعي تماماً ودماغي متطور ولا يوجد استسقاء , ولا يجوز إجهاضنا ويجب الاستمرار بالحمل حتى النهاية ومنحي وأختي فرصة للحياة ...
ثلاثة شهور من المعاناة , فقر الدم وإبر الحديد , المخاض الباكر وإبر الرئة , ومخاوف ماما وقلق العائلة ... هيييييييك حتى وصلنا أخيراً لبداية الشهر التاسع ...
ماما ومنذ الشهر السابع تسأل الدكتورة ريم : سألد قيصرية أليس كذلك ؟؟؟ والدكتورة تهز رأسها ولا تجيب ...
في الفحص النسائي الذي تجريه الدكتورة في أول التاسع أخبرت ماما أن التوأم الأول وهو أختي بمجئ مقعدي وأنا التوأم الثاني بمجئ رأسي , وأن الولادة ستكون ... ... .... طبيعيييية .........
طبيعية ؟؟؟ صُعقت ماما وخالتي وعمتي وجدتي ... دكتورة كيف طبيعية ؟؟؟ مو توأمي ؟؟؟ مو مقعدي ؟؟؟ مو واحد مشوه ؟؟؟
لكن الدكتورة ريم أجابت بكلمة واحدة : طبيعية ...
كان اليوم ثلاثاء ... 
ليلة الأربعاء جاءت للدكتورة ريم هذه الرسالة من الدكتور هاني : 
( دكتورتنا ... والله خجلان منك , بس مريضتنا منى ميتة رعبة من الولادة الطبيعية , وترجتني أنو أحكي معك تعمليلها قيصرية السبت ... )
ليلة الخميس قبل الفجر بساعة جاء المخاض , وعند الفجر تمت الولادة الطبيعية ...
في البداية ولدت أختي بالمجئ المقعدي , ثم جئت أنا بالمجئ الرأسي ...
أختي الحبيبة لم تستطع التنفس بسبب التشوه في الرئتين , و صارت ملاكاً في السماوات , أما أنا فصرختُ بقوة عندما خرجتُ من رحم أمي ... هل تعرفون بما صرختُ :
أنا أجيت , أنا حيّ , أنا أستحق الحياة ...
صباح الحياة ...
~~~
د . ريم عرنوق

الأسئلة والأجوبة

اكتب سؤالك

الاسم:
الهاتف:
*نص السؤال: