1. الرئيسية
  2. أطبّاء معتمدين
  3. المشافي التي نتعامل معها
  4. ألبوم الصور
  5. مكتبة الفيديو
  6. اتصل بنا

دكتورتي ريم عرنوق

           
  القائمة الرئيسية
  1. أدبيات طبية وإنسانية
  2. العلاقة بين الزوجين
  3. تغذية وفيتامينات
  4. الحمل المبكر و اضطراباته
  5. الإسقاطات والتشوهات الجنينية
  6. الحمل الطبيعي والجنين ورعاية الحامل
  7. اضطرابات الحمل والحمل المرضي
  8. المخاض الباكر والولادة الباكرة ...
  9. الأدوية خلال الحمل ...
  10. الصيام والحمل ...
  11. الولادة الطبيعية والقيصرية
  12. التوتر النفسي أثناء الحمل وبعد الولادة
  13. كل شيء عن فترة النفاس ...
  14. الوليد
  15. تحديد جنس الجنين
  16. الأمراض النسائية ـ مواضيع عامة
  17. كل شيء عن الدورة الطمثية ...
  18. سن البلوغ والمراهقة
  19. سن الثقة ( سن اليأس سابقاً )
  20. الأورام الليفية الرحمية ...
  21. كل شيء عن عنق الرحم
  22. المبيض وأمراضه وكيساته
  23. الثدي وأمراضه
  24. العقم وتأخر الإنجاب
  25. الخصوبة عند الرجل ... كل شيء عن النطاف
  26. وسائل منع الحمل
  27. إجراءات تشخصية وعلاجية في التوليد وأمراض النساء ...
  28. الإيكوغرافي الثنائي والرباعي
  تسجيل دخول المرضى
اسم المستخدم
كلمة المرور

الرئيسية > أدبيات طبية وإنسانية > كيف أعمل على صفحتي على الفيس بوك ؟؟!

سألتني إحدى الصديقات في تعليق على أحد منشوراتي :
" دكتورة ... كيف بتلحقي تنزلي بوستات بنفس وقت العياده ؟؟ كيف بتقدري تركزي مع المريضات وانتي فاتحة الفيس ؟؟؟ "
اليوم صديقاتي سأحكي لكم كيف أعمل على الصفحة :
1 ـ الصفحة عمل إبداعي وليس تسلية أو تسويق سطحي ومستعجل , والعمل الإبداعي له شروط وظروف , فأنا لا يمكنني العمل على الصفحة من خلال موبايل مثلاً , وموبايلي أصلاً قديم وليس فيه نت وهو للمحادثات الإسعافية فقط ...
أنا أدير الصفحة مثل مدير على مكتبه : من خلال كومبيوتر كبير شاشته كبيرة وواسعة وواضحة , موضوع على طاولة خاصة وراءها مقعد مريح في غرفة الجلوس حيث أراقب كل ما يجري في بيتي : دراسة بناتي وحركات قططي , وغالباً يكون قطي الأبيض الصغير ورائي على حافة المقعد يراقب هو الآخر ما أفعله ( وهو الآن خلفي يغفو على كتفي بعد أن انتهى من المراقبة ) ...
الجو هادئ تماماً لتحقيق أعلى قدر من التركيز , زوجي الدكتور يمان يشاهد القنوات الإخبارية بدون صوت ويقرأ الشريط الإخباري بصمت , موسيقى كلاسيكية ناعمة من موبايل ابنتي الغاطسة في مراجعها الطبية , وكاسة شاي بجانبي ( أساسية جداً للعمل ) , كاسة شاي تحقق المواصفات القياسية : ساخنة جداً , غامقة , وحلوة ... ويبدأ العمل ...
2 ـ على سطح مكتب كومبيوتري يوجد ملاحظات أسجّل فيها أهم المواضيع التي سأكتبها , عناوين المواضيع تأتي من أسئلتكم وتعليقاتكم ومن الأحداث والأمور الهامة التي تجري معي في العيادة والمشفى ... أختار دوماً مواضيع ملحة هامة مفيدة , وبشكل عام يكون الموضوع القادم في ذهني قبل أيام من صياغته , يدور ويدور و ينطبخ على نار هادئة , ثم يستوي ويتخمر وأخيراً أسكبه على الصفحة جاهزاً مجهزاً , وصحتين وهنا ...
3 ـ غالبية المواضيع أكتبها في الصباح حيث عقلي بقمة نشاطه بعد ليلة نوم مشبعة , أو في أيام العطلة , بينما أترك قراءة التعليقات والرد وتحضير الصور وتجهيزها للمساء بعد دوام 12 ساعة بين العيادة والمشفى حيث يكون عقلي قد تعب واستنزف وأمسى يشحط تشحيطاً مثل السيارة اللي فضي بنزينها ...
4 ـ الصور , الصور , الصور هي ولعي ... فأنا بصرية وأعشق الصور , لديّ ملفات فيها مئات الصور أختار منها ما يناسب الموضوع , و إن لم أجد ما يعجبني ألجئ للنت ... الصورة تجذب القارئ وهي مفتاح المنشور وواجهته ... اختيار وتنسيق الصورة والكتابة عليها يأخذ حوالي نصف ساعة ...
5 ـ أما كتابة الموضوع نفسه وتقسيمه على عدة منشورات فيستغرق بين ساعة إلى ساعتين ... أهتم بكل التفاصيل العلمية والطبية , أراجع ما كتبته مرات عديدة لأتأكد أنه مبسط كفاية ليفهمه أغلب القراء , بنفس الوقت علمي كفاية بحيث يحمل ذخيرة معرفية جديدة ومفيدة ... أراجع الموضوع مراجعة لغوية أيضاً وأهتم بكل نقطة , كل فاصلة , كل همزة وكل شدة , فلغتي العربية تشدّني وتغمرني بجمالها وروعتها وقوة تعابيرها وشمولها , وأنا مخلصة جداً لها ...
6 ـ بعد الكتابة تأتي الجدولة الزمنية : كل يوم 3 مواضيع , الأول صباحي وهو يحمل طابعاً اجتماعياً وإنسانياً وقد أنشر فيه صورتي فعدد كبير من متابعاتي يشتقن لي ويجب أن يروني بين فترة وأخرى , أجدول المنشور الأولى على الساعة العاشرة صباحاً ليكون فاتحة نهار متابعاتي ... الموضوع الثاني طبي توليدي عن الحمل والولادة وأجدوله على الساعة الواحدة ظهراً , والموضوع الثالث طبي نسائي عن الأمراض النسائية والعقم ومشاكلهما وأجدوله على الساعة 4 عصراً ...
7 ـ 90% من المواضيع أكتبها يوم العطلة وأجدولها للأسبوع كله , و10% وهي غالباً المواضيع الصباحية الاجتماعية أكتبها في الصباح الباكر ...
8 ـ بعد أن أنزل من بيتي لا نت ولا فتح للصفحة ... المشفى والعمليات الصباحية ثم العيادة وعشرااااات المرضى , والعودة للمشفى للتوليد والعمليات الإسعافية , وإذا أتيح لي الوقت زيارة أمي وهي واجب شبه يومي حيث أسعى دوماً لنهل القوة منها ونيل رضاها ..... كل هذا الوقت الصفحة تكون خارج اهتماماتي تماماً ...
9 ـ غالباً أعمل 12 ـ 14 ساعة يومياً خارج البيت , وعند العودة في المساء أجلس إلى المكتب وأفتح الكومبيوتر وأتابع التعليقات وأرد عليها لمدة 2 ـ 3 ساعات ... ومن التعليقات والأسئلة تأتي المواضيع الجديدة ...
10 ـ بس ... خلصت القصة ... وهيك بتواصل معكن , وأديش بزعل عندما ألمس من خلال التعليقات عدم شعور البعض بالجهد الذي أبذله عندما يوجهون لي كلاماً من نوع : " ليش ما عم تردي على الأسئلة " , أو " ليش ما عندك خاص , طيب كيف بدي أحكيلك وضعي وأستشيرك " , أو " وين المشرف على الصفحة , ليش ما عم يخلي الدكتورة تجاوب على كل الأسئلة " , أو " ليش ما بتستقبلي بعيادتك إلا حوامل , وليش الانتظار وليش المواعيد وليش السكرتيرة قالت أو ردت على التلفون ما بعرف كيف " ......... 
للأسف لم تدرك بعض متابعاتي أن هذه الصفحة للعلم والمعلومات , تكتب فيها وتديرها وتخرجها طبيبة واحدة تعمل 12 ساعة متواصلة يومياً في عيادتها , وليست الصفحة سوق تفضلي يا ست , أو بسطة نسوان ويلا على الجرابات 10 بألف ليرة يلا يلا ... 
~~~
د . ريم عرنوق

الأسئلة والأجوبة

اكتب سؤالك

الاسم:
الهاتف:
*نص السؤال: