1. الرئيسية
  2. أطبّاء معتمدين
  3. المشافي التي نتعامل معها
  4. ألبوم الصور
  5. مكتبة الفيديو
  6. اتصل بنا

دكتورتي ريم عرنوق

           
  القائمة الرئيسية
  1. أدبيات طبية وإنسانية
  2. العلاقة بين الزوجين
  3. تغذية وفيتامينات
  4. الحمل المبكر و اضطراباته
  5. الإسقاطات والتشوهات الجنينية
  6. الحمل الطبيعي والجنين ورعاية الحامل
  7. اضطرابات الحمل والحمل المرضي
  8. المخاض الباكر والولادة الباكرة ...
  9. الأدوية خلال الحمل ...
  10. الصيام والحمل ...
  11. الولادة الطبيعية والقيصرية
  12. التوتر النفسي أثناء الحمل وبعد الولادة
  13. كل شيء عن فترة النفاس ...
  14. الوليد
  15. تحديد جنس الجنين
  16. الأمراض النسائية ـ مواضيع عامة
  17. كل شيء عن الدورة الطمثية ...
  18. سن البلوغ والمراهقة
  19. سن الثقة ( سن اليأس سابقاً )
  20. الأورام الليفية الرحمية ...
  21. كل شيء عن عنق الرحم
  22. المبيض وأمراضه وكيساته
  23. الثدي وأمراضه
  24. العقم وتأخر الإنجاب
  25. الخصوبة عند الرجل ... كل شيء عن النطاف
  26. وسائل منع الحمل
  27. إجراءات تشخصية وعلاجية في التوليد وأمراض النساء ...
  28. الإيكوغرافي الثنائي والرباعي
  تسجيل دخول المرضى
اسم المستخدم
كلمة المرور

الرئيسية > سن البلوغ والمراهقة > اتركوا بناتنا بحالهم ......


عندما كنا صبايا في الإعدادي والثانوي في الثمانينيات , كان بيننا من هي نحيفة ومن هي سمينة ومن هي وسط , وكان بيننا أيضاً من لديها حبوب تظهر في وجهها مرة في الشهر ومن بشرتها صافية ومن وجهها ملئ بحب الشباب , وكان هذا على أيامنا أمراً عادياً , وكنا قليلاً جداً ما نتحدث عن دورتنا الشهرية , ولو تحدثنا لقلنا أن بعضنا دوراتهن منتظمة والبعض الآخر لا , وكان هذا يعتبر كذلك أمراً طبيعياً ...
لم نكن نعرف ما هي منظمات الدورة ولا تصوير الإيكوغرافي ولا التحاليل الهرمونية ولا الأدوية الهرمونية , أكثر ما كنا نعرفه تحاميل الأندوميتاسين وحبوب السباسمافيرين لتسكين ألم الدورة ... وكنا أصحاء , وكنا سعداء ...
وكبرنا وتزوجنا في التسعينيات ومعظمنا حملن في الشهور الأولى أو السنوات الأولى بعد الزواج , رغم عدم انتظام الدورات , رغم حبوب الشباب , رغم زيادة الوزن ... 
ودارت الأيام , ومرت الأيام ...
وإذْ بكل شيء قد تغير مع ظهور موضة المبيض متعدد الكيسات أو ما يدعى بالعامية ب " تكيس المبايض " ... أنفلونزا طبية اجتاحت مدراسنا وجامعاتنا وحياة فتياتنا , صارت كل فتاة لديها زيادة وزن يُشخص لها " تكيس مبايض " ويبدأ طوفان الأدوية الهرمونية وخافضات سكر الدم , كل فتاة لديها شعرانية طفيفة ولو كانت من عائلة تشتهر بكثافة شعر الجسد والوجه , يُشخص لها " تكيس مبايض " وتدخل دوامة الديان ومضادات الهرمونات الذكرية , كل فتاة لديها بشرة حساسة أودهنية أو ملتهبة يشخص لها " تكيس مبايض " وبوجهها إلى نفق المعالجات الطويلة والتي تمتد لسنوات ......
تراجعني تلميذات في الصف التاسع والعاشر سبق لهن زيارة 8 أطباء نسائية بعد بلوغهن الذي حدث قبل 4 سنوات مثلاً , طفلات كبيرات يعرفن كل شيء عن ال LH و ال FSH و البرولاكتين والديان والأندروكور , وجميعهن , جميعهن على الإطلاق " يتعاطين " الميتفورال أو السلوفاج بجرعات خيالية ولفترات طويلة لعلاج تساقط الشعر أوتأخر الطمث ل 3 ـ 4 أيام شهرياً , طبعاً بوصفات طبية وتشاخيص عبقرية وبدون أي اعتبار للأعراض الجانبية ...
وحين أُجري لهن التحليل المخبري النوعي للمبيض متعدد الكيسات يتبين أن 95% منهن سليمات من الناحية الهرمونية , سليمااااات , مراهقات سليمات خضعن لمعالجات خاطئة لشهور وسنين على الفاضي ... على الفاااااضي ...
طيب كيف كنا نعيش بشكل طبيعي في مراهقتنا رغم زيادة وزننا وأشعار وجهنا وحبوب شبابنا ؟؟؟ كيف كنا نعيش بدون المضروب على عينه تكيس المبايض ؟؟؟ أم أن تكيس المبايض كالموبايل الذكي اختراع القرن الواحد والعشرين ولم يكن يليق بنا في الثمانينيات والتسعينيات ؟؟؟!!
النساء ذاتهم قبل 20 ـ 30 سنة واليوم , والفتيات أنفسهم , والهرمونات هي هي , والاضطرابات نفسها , والمبيض متعدد الكيسات معروف منذ عام 1935 , فما الذي تغيرّ ؟؟؟ أم علينا أن نسأل من الذي تغير ؟؟؟
بصراحة : ...........نا !!!
أما آن الأوان أن نقول لهم حاج , بيكفي , اتركوا بناتنا بحالهم ويكفي تشاخيص متسرعة وأدوية هرمونية ومنظمات سكر ومضادات أندروجين ... حلوا عن مبايض هالبنات المسكينات فمبايضهم بخير بدونكم , وهرموناتهم بتجنن قبل أن تعبثوا أنتم بها , ودوراتهن ستنتظم لحالها مع مرور الوقت ونضج أجسادهن وبدون منظماتكم ...
حاج بيكفي توتروا بناتنا وتقنعوهن بأنهن " مريضات " وغير طبيعيات ولديهن اضطرابات مبيضية وهرمونية ... ألا يكفي توتر الحياة والدراسة والظروف الأمنية وقذائف الهاون لتقصفوهن أنتم بأحكامكم الجائرة على صحتهن وتجعلوهن حائرات خائفات قلقات حزينات يائسات ؟؟؟
بالواقع بناتنا ليسوا مرضى , بل أنتم المرضى , أنتم المصابون بالاضطرابات العلمية وعقولكم هي المتكيسة ومعلوماتكم هي المتعددة التكلسات الصدئة ... 
حلوا عن بناتنا .......
وصباح الخير والصحة وبلا تكيس مبايض بلا بطيخ .......
~~~
د . ريم عرنوق

الأسئلة والأجوبة

اكتب سؤالك

الاسم:
الهاتف:
*نص السؤال: