1. الرئيسية
  2. أطبّاء معتمدين
  3. المشافي التي نتعامل معها
  4. ألبوم الصور
  5. مكتبة الفيديو
  6. اتصل بنا

دكتورتي ريم عرنوق

           
  القائمة الرئيسية
  1. أدبيات طبية وإنسانية
  2. العلاقة بين الزوجين
  3. تغذية وفيتامينات
  4. الحمل المبكر و اضطراباته
  5. الإسقاطات والتشوهات الجنينية
  6. الحمل الطبيعي والجنين ورعاية الحامل
  7. اضطرابات الحمل والحمل المرضي
  8. المخاض الباكر والولادة الباكرة ...
  9. الأدوية خلال الحمل ...
  10. الصيام والحمل ...
  11. الولادة الطبيعية والقيصرية
  12. التوتر النفسي أثناء الحمل وبعد الولادة
  13. كل شيء عن فترة النفاس ...
  14. الوليد
  15. تحديد جنس الجنين
  16. الأمراض النسائية ـ مواضيع عامة
  17. كل شيء عن الدورة الطمثية ...
  18. سن البلوغ والمراهقة
  19. سن الثقة ( سن اليأس سابقاً )
  20. الأورام الليفية الرحمية ...
  21. كل شيء عن عنق الرحم
  22. المبيض وأمراضه وكيساته
  23. الثدي وأمراضه
  24. العقم وتأخر الإنجاب
  25. الخصوبة عند الرجل ... كل شيء عن النطاف
  26. وسائل منع الحمل
  27. إجراءات تشخصية وعلاجية في التوليد وأمراض النساء ...
  28. الإيكوغرافي الثنائي والرباعي
  تسجيل دخول المرضى
اسم المستخدم
كلمة المرور

الرئيسية > أدبيات طبية وإنسانية > أنا ميرال ...


أنا ميرال ...
اسمي ميرال وماماتي اسمها صفاء ...
من زمان كتير , من شي 9 شهور كاملة حملت ماما فيي بعد 7 سنوات من ولادة أختي وراجعت دكتورتها , قالت لها الدكتورة : لماذا حملتِ وأنتِ لديكِ ليف رحمي ؟؟؟ ألا تعلمين أنه ممنوع عليكِ الحمل مع ليف كبير 4 سم ؟؟؟
ماما صفاء احتارتْ : وماذا أفعل الآن يا دكتورة ؟؟؟
ـ يجب أن تجهضي الحمل ... لا بد من إجهاضه ... قالت الدكتورة .
ـ يا الله ... ألا يمكن أن آخذ مقوي ؟ مثبت ؟ شي دوا ... أي شي ليضل الحمل ؟؟؟
ـ ولا دوا رح ينفعك ... الإجهاض بوجك بوجك ... سأكتب لك حبوب للإجهاض ... ولا قلك ؟؟؟ مافي داعي ... رح ينزل لحاله , الورم الليفي سيطرد الحمل من الرحم , على كل الأحوال راجعيني بعد كم يوم إن لم يحدث الإجهاض لنعمل كورتاج ...
خرجتْ ماما من عيادة الدكتورة وهي تبكي بحرقة , تبكي وتبكي حتى غرقتْ عيناها الواسعتان الحلوتان بالدموع وتورم جفناها ... كانت تبكي وهي تضع يدها على بطنها وتنظر إليه وتخاطب نفسها في سرها : معقول يا ربي بعد ما أكرمتني بالحمل تحكم عليّ بالإجهاض ؟؟؟ أنا أحبّ جنيني وأريده بشدة ...
ماما كانت تقصدني أنا , يعني أنها تحبني أنا وتريدني أنا , ميرال الصغيرة ...
علمتْ عائلة ماما صفاء وأقاربها بالأمر وواسوها وصبروها على فراقي , واحدة من الأقارب قالت لها : سمعتُ أن هناك طبيبة جديدة اسمها ريم آتية من حلب , لمَ لا تزورينها وتستشيرينها ؟؟ لعلها تفيدك بشيء ....
فوراً راحتْ ماما لعيادة الدكتورة ريم , وصلتْ حوالي الساعة 2 وإذ بالعيادة ممتلئة على الآخر , كل الكراسي مشغولة في غرفة الانتظار والمراجعون يملؤون الحديقة والرصيف أيضاً ...
ـ أريد أن أكشف ... هل يمكن أن أدخل فوراً ؟؟؟ حالتي حرجة ... سألتْ ماما السكرتيرة ...
ـ أعتذر يا عزيزتي , كل السيدات حولكِ سيكشفن وكلهن حالتهن حرجة ... يجب أن تنتظري ...
وانتظرتْ ماما , لساعات انتظرت والقلق والحزن والخوف يحاصرونها ويتقاسمون افتراسها ... مع الوقت خفَّ توترها وبدأت ترى ما حولها : كانت المراجعات يدخلن لغرفة الطبيبة شاحبات عابسات ويخرجن فرحات متفائلات مستبشرات !!! ما الذي يحدث في الداخل ؟؟ ماذا تفعل لهن هذه الطبيبة ؟؟؟ أهي دكتورة أم ساحرة ؟؟؟
قالت ماما صفاء لنفسها : لو جاء الليل سأبقى منتظرة وأدخل لتفحصني دكتورة ريم ... أنا في نفق أسود وأبحث عن بصيص نور أبيض ...
وجاء دور ماما صفاء أخيراً ... دخلتْ وخوفها دخل معها , حكتْ للدكتورة قصتها ...
ـ سنرى وإن شالله خير ... لا تخافي ... قالت الدكتورة ريم .
كان يوماً لم تنسه ماما بعمرها 26 / 7 / 2017 ... أجرتْ لها الدكتورة ريم إيكوغرافي : هذا هو الرحم يا صفوئة , وهذا الورم الليفي سنقيسه : 3.6 سم , وهذا كيس الحمل إلى جانبه عمره 5 أسابيع , وداخل كيس الحمل الأسود يوجد شيءٌ ما أبيض ... ما هو يا صفاء ؟؟ هو الجنين الحلو , جنينكِ ... وداخل الجنين الأبيض الحلو هناك شيء أحمر وأزرق يشعل ويطفي كأضواء شجرة عيد الميلاد ... ما هو يا صفاء ؟؟؟ انظري جيداً ... هو قلب الجنين , جنينكِ ... وداخل الأحمر والأزرق سأضع إشارتي الصفراء وأضغط هذا الزر ... اسمعي :
دوم دوم تاك ... دوم دوم تاك ... دوم دوم تاك ...
سمعتْ ماما نبضات قلبي الصغير وأنا في الأسبوع الخامس وانتفض قلبها الحزين وتعلّقتْ عيناها بالدكتورة تنتظران جواب سؤالها : هل يمكنني الاحتفاظ بالجنين أم يجب أن أجهضه ؟؟؟
ـ طبعاً سنحتفظ بالجنين ونحافظ عليه كمان ... لا تخافي , سنتوكل على الله ونبذل كل جهدنا ...
وخرجتْ ماما من غرفة المعاينة , لا كما تخرج باقي المراجعات مبتسمات , بل خرجتْ ضاحكة باكية بدموع فرح لا دموع حزن , فقد ظهر بصيص النور ليدلها على الطريق وولد أمل بأن يكون لها طفل بعد سبع سنوات ...
مرت الأيام وأنا أنمو في رحم الماما رويداً رويداً , والورم الليفي ينمو بجانبي دون أن يؤذيني , شرحت الدكتورة لماما أن الورم الليفي يكبر مع الرحم أثناء الحمل ويصغر مع الرحم بعد الولادة ...
كنتُ أنمو بفضل الله تعالى ومحبة ماما وبابا ورعاية دكتورتي وإشرافها , وهاهي صورتي في 27 / 7 / 2017 وأنا في الشهر الخامس وقد بدأت ماما تشعر بحركاتي , انظروا إلى وجهي الصغير وخدودي وأصابعي , وفوقها صورتي في الشهر الثامن 30 / 1 / 2018 وقد صرتُ فتاة حلوة واقتربتُ من الخروج لحضن أمّي ...
جاء الشهر التاسع , أمي الحنونة صفاء جهزت كل شيء لاستقبالي وأبي الحبيب محمد يساعدها ويترقب معها قدومي , وأنا أيضاً كنتُ أرفس بقوة أريد الخروج لهذا العالم ...
في الزيارة الأخيرة قبل الولادة لعيادة الدكتورة ريم , وبعد الفحص الأخير وترتيب كل تفاصيل الولادة , وقبل أن يودّع والديّ طبيبتنا على أمل اللقاء بعد يومين في المشفى قالت ماما للدكتورة :
ـ دكتورة ريم , هل يمكن أن أقول لكِ كلمة أخيرة قبل أن تأتي طفلتي ميرال إلى الدنيا ؟؟؟ طفلتي ميرال لم تكن لتكون في هذه الدنيا لولا إرادة رب العالمين ورعايتك ... بفضل الله تعالى ومساعدتك ميرال ستملئ حياتنا بالفرح ... لولاكِ لكانت ميرال الصغيرة الضعيفة ذات الخمسة أسابيع والتي رغم صغرها وعجزها ينبض قلبها بقوة وحيوية , لولاكِ لكانت ميرال جنيناً مجهضاً مرمياً في كيس الفضلات في أحد المشافي ........
يوم الخميس الماضي 1 / 3 / 2018 ولدتُ أنا في مشفى الغزالي , خرجتُ قوية صحيحة معافاة وأزن 3800 غرام , وها أنا بين يدي دكتورتي أنظر إلى الكاميرا التي ستصورني للمرأة الأولى بشكل مباشر وليس عبر الإيكو ... أنظر كطفلة فهمانة وذكية وخانم , نعم أنا خانم , خانم صغيرة , الخانم ميرال الحلوة ...
صباح الحب ...
~~~
د . ريم عرنوق

الأسئلة والأجوبة

اكتب سؤالك

الاسم:
الهاتف:
*نص السؤال: